05:22 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط: "أتفهم تخوف الفلسطينيين من اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات"، مضيفا: "الضم الإسرائيلي للضفة الغربية توقف عقب الاتفاق".

    ذكر ذلك موقع "اليوم السابع" المصري، اليوم الأحد، مشيرا إلى قول أبو الغيط: "توقف الضم يعنى عدم الرجوع فيه مرة أخرى".

    وقال أمين عام جامعة الدول العربية: "بعد اتفاق أوسلو اتجهت الدول العربية لإسرائيل وتم تبادل فتح المكاتب بين إسرائيل والدول العربية"، مضيفا: "عقب انتفاضة الأقصى تم سحب الممثلين من هذه المكاتب".

    وتابع: "في حال ضم إسرائيل للضفة فإن الدول العربية سوف تتخذ موقفا مماثلا"، مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية ظلمت الفلسطينيين كثيرا واتفاق السلام حال دون ضم إسرائيل للضفة في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب".

    ويشار إلى أن الإمارات أكدت منذ البداية أنها قبلت بإبرام اتفاق سلام وتطبيع للعلاقات مع إسرائيل مقابل تراجع الأخيرة عن مخطط "الضم".

    وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية، واشنطن، يوم 15 سبتمبر/ أيلول الجاري، توقيع اتفاقيتي سلام بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين، تضمنتا عدة بنود أبرزها الالتزام بالتطبيع بين الحكومات والشعوب.

    وأطلق البيت الأبيض اسم "أبراهام" على الاتفاق، الذي تم بإشراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحضور وفود من الإمارات برئاسة عبد الله بن زايد، والبحرين برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، إضافة إلى الوفد الإسرائيلي برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

    انظر أيضا:

    بعد توقيع اتفاق السلام... مسؤولون إسرائيليون ينفون التراجع عن خطة "الضم"
    نتيناهو يهاجم أمريكا لأول مرة ويحملها مسؤولية عدم تنفيذ "خطة الضم"
    رغم الاتفاق مع الإمارات… مسؤول إسرائيلي بارز: خطة "الضم" لا تزال مطروحة على الطاولة
    ليبرمان: نتنياهو باع خطة "الضم" مقابل الاتفاق مع الإمارات
    وزير إسرائيلي: خطة "الضم" تم تجميدها قبل اتفاق السلام مع الإمارات
    غرينبلات: إسرائيل لم تتنازل عن خطة "الضم" بعد اتفاق السلام مع الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, إسرائيل, فلسطين, أبو الغيط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook