12:43 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 611
    تابعنا عبر

     حذر رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري، اليوم الخميس، من نشوب حرب أهلية في بلاده نتيجة غياب الحل السياسي وفي ظل الاستقواء بالسلاح بين القوى.

    وقال الحريري في مقابلة مع شبكة "إم تي في" اللبنانية: "بعد ما جرى في المبادرة الفرنسية، انكشف البلد على مختلف الاحتمالات الأمنية إلى الانهيار الاقتصادي، ولا يمكن نجاح أي دستور في ظل فرض الأحزاب للأمور بقوة السلاح الذي تمتلك، ومن لديه فائض قوة يستخدمه لفرض معادلات يرفضها اللبنانيون".

    وتابع الحريري: "أخشى من حرب أهلية وما يحصل من تسليح وما نراه من عراضات عسكرية في الشارعين السني والمسيحي وما يحصل اليوم في بعلبك - الهرمل يعني انهيار الدولة. إذا كان القرار بأن يحمل كل فريق سلاحه سأترك السياسة حينها".

    وقال: "إذا عملنا بحسب المبادرة الفرنسية فنحن باستطاعتنا الخروج من الأزمة وإعادة إعمار بيروت". وأضاف أن حزب الله وحركة أمل عطلا المبادرة الفرنسية التي كانت من شأنها إيقاف الانهيار.

    ​وأكد رؤساء الحكومة السابقون في لبنان نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وسعد الحريري، وتمام سلام، في وقت سابق، أن مطالعة الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله تنسف المبادرة الفرنسية لدعم لبنان، وذلك ردا على تصريحات نصر الله، التي أكد فيها تأييده للمبادرة الفرنسية، إلا أنه دعا في الوقت ذاته إلى "إعادة النظر" في طريقة العمل.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية فرنسا: باريس تنظم مؤتمر مساعدة لبنان في نوفمبر
    "حزب الله": تفاوض لبنان حول ترسيم الحدود مع إسرائيل لا يعني السلام معها
    موعد بدء المفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود البحرية
    الكلمات الدلالية:
    حركة أمل, حزب الله, فرنسا, سعد الحريري, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook