21:00 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي جلسة طارئة، اليوم السبت، برئاسة مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية، وتم خلالها بحث مستجدات الأوضاع الأمنية في البلاد.

    ذكرت ذلك الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، على "تويتر"، مشيرة إلى أن "المجلس قرر فتح تحقيق بحادثة الاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد.

    وقالت قناة "السومرية نيوز" إن "الكاظمي قرر إحالة المسؤولين من القوات الموجودة على الأرض إلى التحقيق على خلفية حادثة "الاعتداء الإرهابي" في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين".

    وقال مكتب الكاظمي إن "المجلس ناقش حادثة الاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد من قبل مجموعة من المتظاهرين، الذين خرقوا سلمية التظاهرات، ولجأوا إلى العنف بإشعال النيران في المبنى، وقد أدان المجلس هذا الفعل وقرر فتح تحقيق بالحادث برئاسة مستشار الأمن الوطني".

    وتابع: "يتضمن التحقيق بحث الملابسات التي رافقت الاعتداء وتقييم دور القوى الأمنية المسؤولة عن حماية المبنى ومحيطه، بالإضافة إلى ملاحقة المتورطين بعد أن تم إلقاء القبض على 15 شخصا من المتجاوزين على القانون".

    وتابع بيان مجلس الوزراء العراقي: "المجلس أكد إدانته لهذا الاعتداء ورفضه المساس بهيبة الدولة، وأكد أن الحكومة ستتخذ الإجراءات الحازمة بحق من يحاول كسر هيبة الدولة وسلطة القانون"، بحسب "السومرية نيوز"، التي أشارت إلى أنه "دعا القوى السياسية المختلفة الى توخي الحذر في الإدلاء بتصريحات قد تتسبب في زعزعة السلم الاجتماعي، ودعاها لمعالجة الأزمات عبر الحوار ومن خلال القنوات السياسية".

    وقال البيان إن "المجلس أصدر توجيهات بإرسال وفد أمني عالي المستوى إلى القضاء لإعادة تقييم المنطقة أمنيا والقوى الموجودة على الأرض، والعمل على ملاحقة المجرمين، وتقديم تقرير عن مجمل الأحداث إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة بشكل عاجل".

    وتابع: "المجلس أكد أن ما حدث من خروق أمنية لن يتم السكوت عنها وأنه سيتم اتخاذ إجراءات عاجلة بشأنها".

    ومع بداية العام الثاني لانطلاق تظاهرات العراق في الأول من أكتوبر/ تشرين من عام الماضي2019 وفي ظل التحشيد والدعوات من الثوار للانتفاض مجددا بعد التوقف بسبب جائحة كورونا، يرى مراقبون أن العام الثاني من انتفاضة الشارع العراقي سوف يكون أكثر زخما وستلتحق طبقات وفئات جديدة بركب المتظاهرين نظرا لتدهور الأوضاع الاقتصادية وزيادة حدة البطالة وعجز الحكومة عن دفع المرتبات.

    من هو رئيس الحكومة العراقية المكلف مصطفى الكاظمي؟
    © Sputnik
    من هو رئيس الحكومة العراقية المكلف مصطفى الكاظمي؟

    انظر أيضا:

    اندلاع مظاهرات في العراق احتجاجا على كاريكاتير صحيفة سعودية... فيديو
    الجيش العراقي: المظاهرات "حق دستوري" ولا توجد نوايا لإنهائها
    استمرار مظاهرات العراق... واشنطن تسلم مسودة اتفاق سد النهضة.. محاولات لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني
    بعد سنة من المظاهرات ضد الحكومة... وسم "وينهم" للبحث عن المختطفين مستمر في العراق
    الشرطة العراقية تنفي "اغتيال" أحد منتسبيها في ميسان...وتوضح تفاصيل الحادثة
    اقتحام محطة توليد كهرباء بعد تجدد المظاهرات في العراق... فيديو وصور
    الرئيس العراقي: عودة جميع المسيحيين إلى مناطقهم ومشاركتهم في الحياة السياسية
    الحكومة العراقية تقر إجراءات جديدة بشأن ضحايا المظاهرات
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة العراقية, استمرار المظاهرات, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook