08:54 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طهرت القوات العراقية والفرق الهندسية العسكرية، اليوم الإثنين، مساحة من جزيرة تعد أخطر مأوى لتنظيم "داعش" الإرهابي وفلوله في شمال العراق.

    أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيانين تلقتهما مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الإثنين، أن القطعات الأمنية تحقق تقدما في عمليات تفتيش وتأمين جزيرة كنعوص أخطر أوكار الإرهاب شمالي صلاح الدين.

    وأوضحت الخلية، أن الهندسة العسكرية تنصب جسر عبور على نهر دجلة باتجاه جزيرة كنعوص شمال محافظة صلاح الدين شمالي العاصمة بغداد، وقد عبر لواء القوات الخاصة الأول.

    وأكدت الخلية أن قطعات قيادة عمليات نينوى مستمرة بواجب تفتيش جزيرة كنعوص من خلال فرقة المشاة 14 وفرقة المشاة 16 حيث تم العبور بالزوارق وتأمين رأس الجسر لغرض مرور القطعات.

    وأضافت، كما تم نصب جسر من قبل سرية 1 كتيبة التجسير المقر العام، وإكمال الجسر وعبور القطعات المنفذة للواجب إلى الجهة الأخرى.

    وعددت الخلية القطعات التي عبرت الجسر وهي الفوج 4 لواء المشاة 51 وفوج الثاني لواء المشاة 50 وسرية مغاوير لواء المشاة  51 وفوج الثاني قوات خاصة من اللواء الأول وفوج مغاوير الفرقة 26 وفوج استطلاع الفرقة 14.

    ونوهت خلية الإعلام الأمني العراقي، إلى أن العمل مستمر بتطهير جزرة كنعوص الصغرى وتجريفها من قبل الجهد الهندسي حيث تم تجريف 1 كم حتى الآن.

    أعلن المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، في وقت سابق من اليوم، تأمين جزء من جزيرة تعد مأوى وطريق ناقل للإرهابيين في شمال البلاد.

    وأوضح الخفاجي، أن عملية للجيش العراقي والقوات الخاصة انطلقت صباح اليوم بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية، لتطهير جزيرة كنعوص "شمال قضاء الشرقاط، شمالي محافظة صلاح الدين شمالي العراق".

    وبيّن الخفاجي أن القوات بدأت بالجزيرة الشرقية القريبة من قرية كنعوص التي تعد مأوى للإرهابيين واستخدمت طريقا ناقلا للعناصر الإرهابية، لذلك العملية مهمة جدا خصوصا لتأمين جنوب الموصل مركز نينوى، وكذلك شمال محافظة صلاح الدين وباتجاه ديالى شرقي البلاد.

    وأضاف أن العملية بدأت بنصب جسر وانطلاق القوات باتجاه الجزيرة، وتم تأمين الآن الجزء الجنوبي منها.

    وتقع جزيرة كنعوص التي تعد من أخطر المواقع لاختباء "داعش" الإرهابي وفلوله، على بعد نحو 40 كيلومترا شمال قضاء الشرقاط، شمالي محافظة صلاح الدين شمالي العراق.

    وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تنفذ عملية إنزال جوي لاعتقال قيادي بارز في تنظيم "داعش"
    اعتقال عنصرين من "داعش" شمالي العراق... صور
    القوات العراقية تلقي القبض على إرهابي من "داعش" في بغداد... صور
    خاص لـ"سبوتنيك"...الجيش العراقي يسيطر على مأوى خطير لـ"داعش"... صور
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook