21:55 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    رحّبت قطر بالمبادرة الأممية لخفض التصعيد وتسوية الخلافات في منطقة الخليج، وقالت إنها ستواصل دعم مثل هذه المبادرات التي تسعى إلى حل الخلافات عبر الحوار.

    وأكدت مندوبة قطر الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، خلال جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي، ترحيب بلادها بالمبادرات البناءة لخفض التصعيد وتسوية الخلافات في منطقة الخليج عبر الحوار، وذلك حسب وكالة الأنباء القطرية.

    وأشارت آل ثاني إلى أن "حل الخلافات عبر الحوار هو جوهر نهج وسياسة قطر في التعامل مع الأزمة الخليجية"، مؤكدة أن سياسة بلادها منذ بداية الأزمة الخليجية هي الحوار الجاد والبناء على أساس المصالح المشتركة وحسن الجوار والاحترام المتبادل لسيادة الدول واستقلالها ووحدتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

    ولفتت السفيرة القطرية إلى أن "الدوحة ستواصل دعم مثل هذه المبادرات التي تعزز من اللجوء للحلول الدبلوماسية للأزمات والتسوية السلمية للمنازعات".

    واقترح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال الجلسة، تأسيس منصة لبناء الثقة وحل الخلافات بين دول الخليج العربي، كما دعا إلى إنشاء بنية أمنية إقليمية جديدة لمعالجة الشواغل الأمنية المشروعة للأطراف المعنية، وطالب دول مجلس التعاون بالعمل بشكل جماعي لتخفيض التوترات ومنع الصراعات.

    وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قطعت العلاقات السياسية والتجارية وروابط النقل مع قطر، متهمة إياها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة، التي اعتبرت أن الحظر المفروض عليها يهدف إلى النيل من سيادتها.

    انظر أيضا:

    الأزمة الخليجية... هل يتنازل "الرباعي العربي" أم تنفذ قطر الشروط؟
    أمير قطر: الأزمة الخليجية يبدأ حلها برفع الحصار
    قطر تعلن موعد التطبيع مع إسرائيل وتتحدث عن نقطة جديدة في حل الأزمة الخليجية
    قطر تعلق على تصريحات قرقاش بشأن الأزمة الخليجية
    بيان أمريكي قطري حول الأزمة الخليجية وسط ترجيحات بإنهائها خلال أسابيع
    الكلمات الدلالية:
    دول الخليج, الأمم المتحدة, قطر, الأزمة الخليجية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook