18:08 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، إن خطة "الضم" لم تلغ ولم تهمل، بل تم تأجيلها بسبب السلام مع الإمارات.

    وأكد فريدمان في حواره مع صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، مساء أمس الأربعاء، أن إسرائيل كانت على وشك توسيع سيادتها إلى غور الأردن، وربما إلى مناطق أخرى، لكن ظهرت لهجة جديدة للإدارة الأمريكية أوقفت هذه الخطة.

    وأكد فريدمان أنه كانت هناك فرصة لإسرائيل لصنع سلام مع الإمارات، وبأن الإدارة الأمريكية دفعت بمبادرة السلام مع الإمارات والبحرين على حساب مبادرة السيادة على أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن.

    وشدد السفير الأمريكي في تل أبيب على أن إعلان السلام المشترك بين إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات، استخدم كلمة تعليق، لا إلغاء ولا إهمال.

    وفي السياق ذاته، أكد فريدمان أنه "يجب احترام إرادة النظام السعودي، والسماح له بالتحرك على وتيرته الخاصة، والتعامل مع الوضع كما يراه مناسبا"، تعليقا على مدى إمكانية انضمام السعودية لمسار التطبيع مع إسرائيل.

    انظر أيضا:

    فريدمان: هناك 5-10 دول تنضم لمسار التطبيع مع إسرائيل
    "لا نفكر في تغيير عباس ولا نريد هندسة القيادة الفلسطينية"... صحيفة تنشر تصحيحا لتصريحات فريدمان
    نتنياهو وفريدمان: دول عربية تلتحق قريبا باتفاقيات السلام
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, الضفة الغربية, توماس فريدمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook