06:28 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال صندوق النقد الدولي إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يعتبر خطوة مهمة لتخفيف أعباء الديون عنها.

    وكشف أن خطط الحكومة الأمريكية لاستبعاد السودان من تلك القائمة سيزيل إحدى العقبات التي كانت تواجه تلك الدولة المثقلة بالديون، في سعيها لتخفيف أعباء تلك الديون حسب ما نشرته وكالة الأنباء السوانية "سونا"

    جاء ذلك في بيان لـ "كارول بيكر" رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي في السودان والتي قالت: "لقد تشجعنا بإشارة الإدارة الأمريكية رسميا إلى الكونغرس باعتزامها استبعاد السودان من القائمة، وإن استبعاد السودان من القائمة يزيل إحدى العقبات التي تحول دون تخفيف أعباء ديون الدول الفقيرة المثقلة بالديون ".

    وطرح صندوق النقد والبنك الدوليين مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون في عام 1996 لضمان عدم مواجهة أي بلد فقير عبء ديون لا يمكنه إدارته لكن العملية طويلة وستتطلب إصلاحات كبيرة من قبل السودان.

    وأقر الصندوق الشهر الماضي خططا لمراقبة برنامج إصلاحات اقتصادية مدته 12 شهرا تنفذه الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان مع سعيها لاكتساب ثقة دولية والتحرك نحو تخفيف عبء الديون في نهاية المطاف.

    جدير بالذكر أن الديون الخارجية المرتفعة والمتأخرات المستحقة على السودان منذ فترة طويلة تحد من إمكانية حصوله على قروض خارجية بما في ذلك القروض من صندوق النقد الدولي الذي له 1.3 مليار دولار على السودان.

    وتبلغ الديون الخارجية على السودان 60 مليار دولار ويحتاج بشكل ملح لمساعدة مالية لإعادة تنظيم اقتصاد، بحسب صندوق النقد

    انظر أيضا:

    صندوق النقد يجهز اتفاقية لإعفاء السودان من ديون خارجية بقيمة 60 مليار دولار
    بسبب "صندوق النقد".. خبير اقتصادي يحذر السودان من "كارثة"
    ما علاقة المؤتمر الاقتصادي الأول في السودان بشروط صندوق النقد الدولي؟
    صندوق النقد والسودان يتوصلان لاتفاق بشأن إصلاحات هيكلية للاقتصاد
    الكلمات الدلالية:
    صندوق النقد, أمريكا, التطبيع مع إسرائيل, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook