09:31 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    أصدرت قطر، اليوم الاثنين، بيانا رسميا، بشأن الرسوم المسيئة للنبي محمد، التي نشرت في فرنسا.

    وأكدت رفضها التام لكافة أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

    كما دانت التصاعد الكبير للخطاب الشعبوي المحرض على الإساءة للأديان.

    ونوهت إلى أن "هذا الخطاب التحريضي شهد منعطفا خطيرا باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم، من خلال تعمد الإساءة إلى شخص النبي محمد، الأمر الذي ترتب عليه تزايد في موجات العداء تجاه مكون أساسي من مكونات المجتمع في دول العالم المختلفة".

    واختتمت قطر بيانها الرسمي بالتأكيد أنها "ستبقى داعمة لقيم التسامح والعيش المشترك، وتعمل على إرساء مبادئ الأمن والسلم الدوليين، كما دعت الجميع إلى الوقوف أمام مسؤولياتهم بنبذ خطاب الكراهية والتحريض".

    وفي 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، شهدت العاصمة باريس جريمة قتل خلالها مدرس تاريخ على يد شاب في الـ 18 من عمره بعد قيام الأول بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد.

    وفي اليوم ذاته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز": "قتل مواطن اليوم، لأنه كان معلما ولأنه كان يُدرس التلاميذ حرية التعبي.. "هذا الهجوم ضمن إرهاب الإسلاميين".

    واستدرك ماكرون: "البلاد بأكملها تقف مع المعلمين، وهؤلاء الإرهابيون لن يقسموا فرنسا... الظلامية لن تنتصر".

    وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي ومقاطعة للمنتجات الفرنسية.

    انظر أيضا:

    ماكرون: لن نتخلى عن الرسومات الساخرة
    دبي تعفي 7 بضائع من الرسوم الجمركية داخل المناطق الحرة
    الأردن يدين نشر رسوم مسيئة للرسول تحت ذريعة حرية التعبير
    هيئة كبار العلماء السعودية تعلق على الرسوم المسيئة للنبي محمد
    الاتحاد الأوروبي يعلق على "أزمة الرسوم" وتصريحات أردوغان بحق ماكرون
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, رسم النبي محمد, النبي محمد, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook