18:09 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أقر رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، بأن ملف رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مرتبط بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

    وظل مسؤولون سودانيون ينفون تقارير تفيد بتطبيع السودان علاقاته مع إسرائيل، مقابل رفع اسمه من قائمة الإرهاب وحصوله على مساعدات اقتصادية من الولايات المتحدة.

    وبحسب وكالة "الأناضول"، قال البرهان، في مقابلة مع التلفزيون الرسمي: "لا يمكن الحديث عن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب بمعزل عن التطبيع".

    ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة، قرارا برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، المدرج بها منذ عام 1993، لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن.

    وقال البرهان: "اتفاقنا مع إسرائيل هو اتفاق صلح يصب في مصلحة الأطراف جميعها. لدينا مسودة الاتفاق سنعرضها على المكونات الثلاث، مجلس السيادة ومجلس الوزراء وقوى إعلان الحرية والتغيير وأيضا الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام، ثم يعرض على المجلس التشريعي الذي لم يشكل بعد".

    وتابع البرهان "التطبيع معناه العودة للعلاقات الطبيعية، وقناعة السودان هي أنه يجب ألا يكون لدى البلاد عداء مع أي دولة، وهي أحد الموجبات التي بناء عليها تم لقاء عنتبي"، وهو اللقاء الذي أقيم في العاصمة الأوغندية وجمع البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

    وأضاف البرهان "تشاورت مع قادة القوى السياسية والمدنية، وحتى القوى الرافضة للتطبيع، بما فيهم رئيس حزب الأمة، الصادق المهدي، وتوصلنا إلى أن أي اتفاق يوقع يجب أن يعرض على المجلس التشريعي" مشددا على أن التطبيع مع إسرائيل لن يكون نافذا، إلا بإجازته من المجلس التشريعي.

    وأكمل "مبادرة التطبيع كانت من المكون العسكري وتشاورنا مع الجميع، وتحدثنا كثيرا مع رئيس الوزراء، ونتحدث بصورة يومية. ولا حجر على كل من يعبر عن رفضه للتطبيع".

    وفي حال إقرار التطبيع، ينضم السودان إلى كل من الإمارات والبحرين والأردن ومصر.

    وأتم البرهان "السودان لن يتخلى عن موقفه تجاه فلسطين أو مبادئه تجاه القضية الفلسطينية. نقف مع المبادرة العربية التي تبنتها القمة العربية في بيروت عام 2002 فيما يخص فلسطين، ونؤمن بحل الدولتين".

    انظر أيضا:

    دوافع السودان الاقتصادية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل
    البرهان: ترامب لم يبتز السودان في مسألة التطبيع مع إسرائيل
    التعاون الاقتصادي بين السودان وإسرائيل... من يربح أكثر؟
    الكلمات الدلالية:
    ترامب, الولايات المتحدة, إسرائيل, السودان, التطبيع مع إسرائيل, نتنياهو, عبدالفتاح البرهان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook