05:37 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت وزارة الداخلية المصرية، أمس الجمعة، توضيحا بشأن مقطع مصور متداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

    ويُظهر الفيديو المتداول مشاجرة تم استخدام فيها الأسلحة النارية بشكل كثيف من أسلحة ثقيلة، وزُعم أنها وقعت في محافظة أسيوط المصرية بين عائلتين، ويحمل عنوان "بلاغ للسيد وزير الداخلية والسيد مدير أمن أسيوط والسيد رئيس مباحث مركز أبنوب".

    وقال مصدر أمني بحسب بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية المصرية إنه بعد فحص الفيديو تبين أنه خاص بأحداث في إحدى الدول العربية، وغير خاص بمشاجرة بين عائلتين بقرية بنى محمد بدائرة مركز شرطة أبنوب بمديرية أمن أسيوط، كما يشير الفيديو المتداول على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

    وتابع المصدر أن حقيقة الواقعة هي حدوث مشاجرة فجر أمس الجمعة الموافق 30 أكتوبر/ تشرين الأول الجارى بين عائلتين بجزيرة القلعة التابعة للقرية المُشار إليها بسبب خصومة ثأرية قام بعض أطرافها بإطلاق النيران فى الهواء.

    وأضاف أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط جميع أطراف المشاجرة والأسلحة المستخدمة واتخاذ الإجراءات القانونية.

    انظر أيضا:

    الداخلية المصرية تكشف حقيقة فيديو سيارة الشرطة المتداول
    "الداخلية" المصرية تسدد المصروفات للطلاب غير القادرين
    لهذا السبب.. رئيس الوزراء المصري يتدلى بحبل داخل بئر
    "الشيوخ" المصري... تشكيل لجنة لإعداد اللائحة الداخلية
    وفقا لرغبتهم... وزارة الداخلية المصرية تسقط الجنسية عن 23 شخصا
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الداخلية المصرية, أسيوط, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook