16:46 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، اليوم الاثنين، إنه يبحث إمكانية ترحيل المتطرفين إلى تونس والجزائر.

    القاهرة – سبوتنيك. وقال الوزير الفرنسي، إن بلاده تواجه "تهديدا إرهابيا"، وأنه سيزور تونس والجزائر لمناقشة قضايا أمنية.

    وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، أنه سيزور تونس والجزائر خلال الأيام المقبلة، من أجل مناقشة عدد من القضايا الأمنية، بينها ترحيل ما وصفهم بالمتطرفين، في وقت واجهت فيه فرنسا مؤخرا عديدا من الهجمات الإرهابية.

    وقال دارمانين في حوار مع تلفزيون "بي إف إم" الفرنسي: "سأزور تونس والجزائر لمناقشة قضايا أمنية بينها ترحيل المتطرفين"، مشيرا إلى أن الزيارة ستكون خلال الأسبوع المقبل.

    وتابع وزير الداخلية الفرنسي أن بلاده تعيش حاليا "حالة حرب، وتهديدا إرهابيا وتواجه هجمات محتملة في أنحاء البلاد".

    وأجرى الرئيس التونسي قيس سعيد في وقت سابق اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون حيث تطرقا إلى مسألة الهجرة غير القانونية.

     يأتي تناول هذا الملف بين البلدين بعد أن تبين أن منفذ اعتداء نيس الدامي تونسي الجنسية، وصل إلى فرنسا بطريقة غير شرعية.

    انظر أيضا:

    فرنسا تعيد سفيرها إلى تركيا لكنها تصر على هذا الطلب
    فرنسا.. مجهول يضرم النار في مسجد بمدينة "شاتودون".. فيديو
    تركيا تصدر بيانا بشأن فرنسا وتعلن تضامنها معها في مواجهة الإرهاب
    حقيقة زيارة الرئيس التونسي إلى فرنسا
    ما هي دوافع الحوادث الإرهابية في فرنسا... وكيف يحاول ماكرون توظيفها؟
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, تونس, فرنسا, وزير الداخلية الفرنسي, الداخلية الفرنسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook