18:12 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 2011
    تابعنا عبر

    تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي صورة لغلاف صحيفة ألمانية تحمل صورة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الذي أصيب أخيرا بمرض "كوفيد- 19" ويتلقى العلاج في ألمانيا، مع تعليق يفيد بأنه دخل في غيبوبة.

    أقرأ أيضا: فيديو مترجم أثار ضجة... هل قال ماكرون هذا الكلام عن "عائشة وعمر بن الخطاب"؟

    المنشور المتداول، يظهر صورة لغلاف صحيفة "فرانكفورتر" مع عنوان رئيسي يقول: "الرئيس تبون في غيبوبة"، وحظي بمئات الإعجابات والمشاركات. لكن الخبر ليس حقيقيا ولم تنشر الجريدة هذا الغلاف الذي يبدو أنه تم التلاعب به.

    الغلاف المتلاعب به يحمل التاريخ 24 سبتمبر/ أيلول عام 2011، أي أنه سبق ظهور مرض "كوفيد- 19" بنحو 8 سنوات، إذ لم يعرف الفيروس المسبب له قبل نهاية ديسمبر/ كانون الأول عام 2019. أعلنت إصابة الرئيس الجزائري بكورونا المستجد، أمس الثلاثاء.

    وبالعودة إلى الإصدار الأصلي من غلاف الصحيفة في هذا التاريخ، لا تظهر عليها أي صور للرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، ما يعني قطعا أن الصورة المتداولة متلاعب بها وأن الخبر الذي لم تؤكده أي جهة رسمية، كان مزيفا. لم تشر الإصدرات الأخيرة للصحيفة كذلك إلى الرئيس في أي خبر.

    وأعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس عبد المجيد تبون، يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي، عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

    وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية: "يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كوفيد – 19 المستجد".

    انظر أيضا:

    الرئاسة الجزائرية تكشفت تطورات صحة تبون
    السيسي يعلق على إصابة تبون بفيروس كورونا
    الرئاسة الجزائرية: صحة الرئيس تبون لا تدعو للقلق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كاذبة, فيروس كورونا, عبد المجيد تبون, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook