15:09 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قال أمين عام وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق، الفريق جبار ياور، إن انسحاب قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" من العراق سيضعف قدرة القوات العراقية على مواجهة التنظيم الإرهابي في ظل تنامي العمليات الإرهابية للتنظيم.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال ياور، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، "بكل تأكيد انسحاب التحالف الدولي، وخاصة القوات الأمريكية، من البلاد سوف يؤثر على قدرة القوات العراقية التي تعمل على مكافحة داعش (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)".

    ولفت إلى أن المشكلات القائمة بين الإقليم والحكومة الاتحادية، وعدم وجود تنسيق كامل بين القوات في الحرب ضد داعش، أثر كثيرا على تنامي التنظيم وعملياته الإرهابية، مؤكدا أنه "في حال تمكن العراق من تخطي الوضع الاقتصادي والمشكلات السياسية وحل المشكلات مع الإقليم، هنا سيكون للعراق دور كبير في القضاء على داعش".

    وتابع ياور موضحا أنه "منذ الإعلان عن هزيمة التنظيم رسميا في العام 2017، لم تتوقف عملياته حتى الآن، بل هي في تزايد مستمر. لقد أعاد التنظيم ترتيب أوضاعه ولكن بصورة مختلفة عن السابق، وتحول إلى حرب العصابات بمجموعات صغيرة تقوم بعمليات تفجير وكمائن وضرب المواقع العسكرية، بجانب عمليات الاختطاف لبعض العسكريين والمدنيين وأخذ الرهائن، فالعمليات مستمرة وإن كانوا قد غيروا من طرق تنفيذها وأماكنها".

    وبوقت سابق، قال وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة، كريستوفر ميلر، إنه بحلول 15 كانون الثاني/ يناير 2021، سينخفض عدد الجنود الأميركيين في العراق من 3 آلاف ​​إلى 2.5 ألف فرد.

    كما أفادت وسائل إعلام عدة بأن وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، تلقت أوامرا للإسراع بسحب القوات من أفغانستان والعراق حتى مراسم التنصيب المتوقع للرئيس المنتخب الجديد، جو بايدن، في 20 كانون الثاني/ يناير القادم.

    وتقول بغداد إنها تمتلك الإمكانيات العسكرية لتعويض خروج القوات الأجنبية، وبينها الأمريكية، من العراق، لكنها تشير إلى حاجتها إلى التعاون الاستخباراتي والتدريب والتسليح مع الدول الأخرى.

    انظر أيضا:

    العراق… انطلاق عملية عسكرية جديدة لملاحقة فلول "داعش"
    وكالة: "داعش" يعلن مسؤوليته عن قصف وتعطيل مصفاة للنفط في العراق
    القوات العراقية تدمر كهوفا حديثة لـ"داعش" وتضبط أسلحة متنوعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook