00:39 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    كشفت الرئاسة المصرية، اليوم الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول، ما سيدور على طاولة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وإيمانويل ماكرون، خلال زيارة الرئيس المصري إلى فرنسا.

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت الرئاسة المصرية اليوم الأحد إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيتوجه إلى باريس اليوم بدعوة من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في زيارة يبحث فيها تعزيز العلاقات المصرية - الفرنسية والتنسيق السياسي المشترك بين البلدين تجاه مختلف القضايا.

    وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية إن "الزيارة تأتي في إطار حرص الجانبين على تنمية العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، وبحث سبل تعزيزها خلال الفترة القادمة".

    وأوضحت الرئاسة المصرية أن مباحثات القمة بين الرئيسين السيسي وماكرون ستتناول "كافة جوانب وموضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذلك التنسيق السياسي المشترك تجاه القضايا الإقليمية والدولية".

    وبحسب البيان فالزيارة تتضمن لقاءات للرئيس السيسي مع نظيره الفرنسي، ومع عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الفرنسيين، ورئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسي (البرلمان)، وذلك لعرض الرؤية المصرية للأزمات الإقليمية وكيفية التعامل معها، خاصة تلك المتعلقة بشرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط".

    كما سيجري بحث "زيادة التعاون المشترك بين البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية، خاصة في المجالات الاستثمارية والتجارية في ضوء جهود مصر لتشجيع وجذب الاستثمارات الأجنبية للمشاركة في المشروعات القومية الكبري".

    وتقترب الاستثمارات الفرنسية في مصر من 5 مليارات يورو. كما تتفق مواقف البلدين حيال الأزمة في شرق المتوسط فيما يتصل بأعمال التنقيب التركية عن الطاقة، والتي ترفضها دول الاتحاد الأوروبي ومصر.

    انظر أيضا:

    رئيس مكتبة الإسكندرية: السيسي تعامل بذكاء شديد مع الاتحاد الأفريقي
    مسؤول بجنوب السودان يوضح أسباب زيارة السيسي إلى جوبا وطبيعة العلاقات مع إثيوبيا
    لماذا اتصل ترامب بالسيسي قبل رحيله عن البيت الأبيض بأسابيع وبماذا أخبره
    في زيارة لمدة يومين بفرنسا.. السيسي يبحث مع ماكرون أزمة ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الرئاسة المصرية, إيمانويل ماكرون, الرئيس عبد الفتاح السيسي, عبد الفتاح السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook