17:12 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في خطوة وصفت بـ "الواعدة"، أعلنت وزيرة الطاقة الأردنية، هالة زواتي، إن شركة البترول الوطنية، التي تمتلك فيها الحكومة حصة أغلبية، اكتشفت كميات جديدة من الغاز الطبيعي في حقل الريشة على حدودها الشرقية مع العراق.

    وأضافت زواتي في بيان أن "عمليات الحفر" في بئر جديدة، ضمن عدة آبار "في حقل الريشة، أظهرت نتائج واعدة.. وتظهر النتائج النهائية لأعمال فحص وتقييم كميات الإنتاج اليومي المتوقعة للبئر قبل نهاية العام الحالي".

    وقال مراقبون إن "الأردن يحتاج إلى كميات كبيرة من الغاز لسد احتياجاته حيث يستورد ما يزيد عن 93% من حاجته"، مؤكدين أن "توالي اكتشافات الغاز يعد خطوة مهمة في طريق تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة".

    اكتشافات واعدة

    ويقول مسؤولون إن حقل الريشة ينتج ما يقرب من 5 بالمئة من استهلاك المملكة من الغاز الطبيعي البالغ حوالي 350 مليون قدم مكعب يوميا لتوليد الكهرباء.

    وأضافت زواتي "جهود شركة البترول الوطنية أثمرت عن تدفق كميات من الغاز من البئر الجديدة، من شأنها رفع إنتاجية الحقل".

    وأشارت إلى أن خطة مدتها عشر سنوات جرى الإعلان عنها العام الماضي تهدف إلى تأمين توليد ما يقرب من نصف الكهرباء بالبلاد من مصادر الطاقة المحلية مقارنة بنسبة 15 بالمئة حاليا.

    وصرحت بأن ذلك كان جزءا من الجهود المبذولة لتنويع مصادر الطاقة المحلية من خلال توسيع الاستثمارات في الطاقة المتجددة والنفط الصخري لتقليل واردات الوقود الأجنبية المكلفة.

    من جهته، قال محمد الخصاونة مدير عام شركة البترول الوطنية، إنه تقرر منذ العام الماضي تكثيف عمليات البحث عن الغاز في المنطقة الصحراوية الشرقية التي تركتها شركة النفط البريطانية العملاقة "بي بي" عام 2014 بعد استثمار ما يزيد على 240 مليون دولار.

    الاكتفاء الذاتي

    موسى على هنطش، عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب الأردني، قال إن "اكتشافات الغاز الطبيعي التي تمت في الأردن عادية، وتمت في حقل مساحته 5 آلاف كيلو متر وعمق 3000 متر، وكان من الأفضل اكتشافها في السنوات الماضية قبل الوصول إلى هذا الوضع".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "الأردن يوفر 19 مليون قدم مكعب من الغاز، ويحتاج إلى 650 مليون قدم، والاكتشافات الحالية التي قامت بها شركة البترول جيدة وتحتاج إلى تكثيف الجهود عن طريق زيادة التمويل من قبل الحكومة الأردنية".

    وتابع: "يحتاج الأردن المضي قدمًا في اتجاه تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، وفي حال اقتضت الضرورة الاستيراد يمكن الاستعانة بمصر"، مشيرًا إلى أن "اتفاقية استيراد الغاز من إسرائيل كانت أسوأ اتفاقية حدثت في هذا المجال، حيث يستطيع الأردن الاستغناء عن ذلك".

    خطوة مهمة

    من جانبها قالت الدكتور نادية سعد الدين، الباحثة الأردنية في العلوم السياسية، إن "الأردن اكتشف كميات جيدة وواعدة من الغاز الطبيعي في حقل الريشة، الواقع على حدود المملكة الشرقية مع العراق، وهذا الكتشاف مهم جدًا، في ظل الاكتشافات المكثفة الأخيرة من أجل زيادة إنتاج الحقل الذي يقارب حاليًا حوالي 5% من استهلاك الأردن من الغاز الطبيعي".

    وأضافت في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "الفترة الأخيرة شهدت الكثير من الجهود لزيادة عمليات الحفر، والاكتشافات ما أدى لظهور احتياطات إضافية من الغاز قد تساعد على تقليل الاعتماد على واردات النفط من أجل تغذية قطاع الكهرباء والصناعات في الأردن، لا سيما أن الأردن يستورد حوالي 93% من إجمالي إمدادات الطاقة".

    وتابعت: "هذا الاستيراد يضغط بشكل كبير على الاقتصاد الأردني الذي يعاني من الإنهاك غير المحمود، والذي تضاعف في ظل أزمة كورونا".

    وبشأن إمكانية تأثير هذه الاكتشافات على اتفاقية الغاز مع إسرائيل، قالت: "من المبكر الحديث في هذا الأمر، الاكتشافات لا تزال حديثة، والاتفاقية دخلت بالفعل حيز العمل منذ يناير الماضي".

    وكان المسؤولون الأردنيون يأملون منذ فترة في أن تؤدي عمليات الاستكشاف والحفر المكثفة في حقل الريشة إلى اكتشاف احتياطيات ضخمة من الغاز القابل للاستخراج، مما يساعد على تقليل الاعتماد على واردات النفط لتغذية قطاع الكهرباء والصناعات في الأردن.

    وينفق الأردن، الذي يستورد الآن ما يزيد على 93 بالمئة من إجمالي إمدادات الطاقة، 2.5 مليار دينار (3.5 مليار دولار) سنويا على الطاقة وهو ما يشكل ما يقرب من ثمانية بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في البلاد ويضغط على اقتصادها.

    انظر أيضا:

    توقعات سيئة من "موديز" حول الاقتصاد الأردني
    الأردن... الفايز: منع الشائعات بالمكاشفة وكورونا ساهم في تفاقم التحديات الاقتصادية
    هل يسهم تخفيض أجور العمال في إنقاذ الشركات الأردنية من الأزمة الاقتصادية؟
    صندوق النقد يصرف 148 مليون دولار للأردن
    الكلمات الدلالية:
    أزمة اقتصادية, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook