02:46 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن بلاده تدين بشدة التواجد العسكري الأجنبي في سوريا الذي لم توافق عليه الحكومة الشرعية في دمشق، لافتًا إلى تبني سلسلة من القرارات في الأسابيع الأخيرة متعلقة بدعم دمشق في إعادة الإعمار.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال لافروف، في مؤتمر صحفي مع نظيره السوري فيصل المقداد، في موسكو، اليوم الخميس "بكل شدة ندين كل التحركات المتعلقة بالتواجد العسكري الخارجي في أراضي أي دولة ذات سيادة وفي الأراضي السورية، علما بأن الحكومة الشرعية لم توافق على هذا التواجد".

    وأضاف أنه "فيما يخص إعادة إعمار سوريا، خلال الأسابيع الأخيرة، تم تبني سلسلة من القرارات في روسيا متعلقة بدعم دمشق وقدرتها على إعادة الإعمار".

    وبحث وزيرا الخارجية، الروسي سيرغي لافروف، والسوري فيصل المقداد، اليوم الخميس، تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في اجتماع جرى بموسكو.

    وقال لافروف في مؤتمر صحفي "زيارتكم فرصة للنظر في الوضع في جميع المجالات، ولمعرفة كيفية تنفيذ الاتفاقات بين رئيسي روسيا وسوريا، واتخاذ تدابير إضافية إذا لزم الأمر، حتى تستمر الاتفاقات دون أي تأخير".

    من جهته أشار المقداد إلى الطبيعة الودية الدائمة للعلاقات الروسية السورية معربا عن أمله في زيارة ناجحة لموسكو.

    وأضاف المقداد "الهدف الاستراتيجي الرئيسي هو المضي قدما، بما بناه الرئيسان، بشار الأسد وفلاديمير بوتين، في العلاقات بين البلدين يجب أن يظل كما هو وأن يكون ذا طبيعة استراتيجية".

    وقال المقداد "اسمحوا لي أن أعبر عن امتناني للسيد سيرغي لافروف والحكومة الروسية على كرم الضيافة وأتطلع إلى لقاء صديقي لافروف في دمشق في المستقبل القريب".

    انظر أيضا:

    مباحثات بين موسكو ودمشق لتعزيز سبل التعاون وتحقيق الاستقرار في سوريا
    موسكو تكشف سبب العقوبات الأمريكية على دمشق
    موسكو ودمشق "تشكلان عائقا" لأمريكا في محاربة الإرهاب في سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook