06:39 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تمكنت الورش الفنية من المؤسسة العامة لمياه الشرب وشركة كهرباء محافظة الحسكة الحكوميتين، بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية وبالتنسيق مع الجيش التركي، من الدخول إلى محطة آبار علوك بريف رأس العين وإعادة تشغيلها بعد توقف استمر لـ27 يوما بشكل متواصل.

    وأفادت مصادر حكومية مسؤولة لمراسل "سبوتنيك" في الحسكة بأن الورش الفنية من مؤسسة المياه وشركة الكهرباء الحكوميتين، انطلقت، بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية إلى محطة آبار علوك بريف رأس العين، وذلك لتفقد المحطة وآبارها ومضخاتها الأفقية، والعمل على إزالة التعديات من قبل الفصائل" التركمانية " على طول الخط المغذي للمحطة القادم من محطة تحويل كهرباء الدرباسية.

    وأوضحت المصادر أن العمل يتم حالياً على مراقبة واستمرار ضخ المياه من الآبار وتجميعها ضمن الخزانات الرئيسية في المحطة، لتتم بعدها خلال الساعات القادمة البدء بضخ المياه عبر خط الجر الواصل إلى محطة الحمة بطول يصل إلى 80 كم ، وتجميعها ضمن خزانات الحمة بريف الحسكة الشمالي، للمباشرة بضخ المياه باتجاه أحياء مدينة الحسكة، خلال يوم الجمعة أو السبت.

    وبينت المصادر بأن الحليف الروسي نجح بعد مفاوضات وضغوطات قام بها على الجانب التركي والفصائل التركمانية من طرف وعلى الفصائل الكردية الممثلة بتنظيم "قسد" من طرف آخر، في ظل تفاقم أزمة انقطاع المياه، بالوصول إلى اتفاق مبدئي بدخول الورش الفنية الحكومية إلى المحطة كمرحلة أولى، ومن ثم سيتم حل مشكلة زيادة كميات الكهرباء الواردة من سد تشربن باتجاه محطة تحويل مبروكة المغذية لمدينتي رأس العين وتل أبيض وريفهما الواقعتين تحت سيطرة الجيش التركي كمرحلة ثانية.

    وأضافت المصادر بأن المطالب الحكومية تركزت على ضرورة وعودة العاملين الحكوميين إلى المحطة وإزالة جميع التعديات على خط ( الدرباسية - علوك) 20 ك.ف.أ ،وعلى ضرورة تحييد المحطة عن الخلافات والصراعات المسلحة.

    في حين أكدت المصادر أن الطرف التركي طالب بزيادة كمية الكهرباء الواصلة إلى محطة مبروكة من سد تشرين بريف حلب الواقع تحت سيطرة تنظيم "قسد" إلى 20 ميغا بدلاً من 15 ميغا ، وذلك لضمان عدم حدوث تعديات على خط المغذي للمحطة والمستثناة من التقنين الكهربائي.

    وكانت الفصائل "التركمانية" الخاضعة للجيش التركي قد طردت بقوة السلاح في الـ 21 من مارس/ آذار من العام الجاري، عمال محطة علوك الحكوميين وقطعت المياه عن مدينة الحسكة لفترة طويلة، كما قام تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي بطرد العمال الحكوميين في محطة مياه الحمة بمحيط بمدينة الحسكة والاستيلاء عليها، إضافة لتحكمها بكميات الكهرباء الواردة من سد تشرين بريف حلب باتجاه محطة تحويل كهرباء مبروكة.

    يشار إلى أن مشروع محطة آبار "علوك" الموجود في ريف مدينة رأس العين الواقعة تحت سيطرة القوات التركية ومسلحين محليين تابعين لها، ويتألف من 30 بئرا، تعرض قسم كبيرمن تجهيزاته للأعطال الفنية خلال الفترة السابقة نتيجة منع القوات التركية عمال المؤسسة وورشات الصيانة من دخول المشروع.

    انظر أيضا:

    سوريا تتهم تركيا بقطع المياه عن مليون سوري في الحسكة والبرلمان السوري يوجه رسائل
    "الكارثة الإنسانية" مستمرة و"اليونيسيف" قلقة.. الحسكة السورية دون مياه شرب لليوم الـ25
    "عطش الشتاء"... سكان الحسكة السورية يتظاهرون تنديدا بقطع مياه الشرب عن مدينتهم... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook