19:34 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شنت مصادر مقربة من الرئاسة اللبنانية، هجوما حادا على رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، معتبرة أن " سياسة ليّ الذراع"، التي اتهمته بانتهاجها "لن تنفع".

    جاء ذلك وفق ما أفادت به مصادر مقربة من الرئيس ميشال عون لقناة "الميادين"، مساء اليوم الأربعاء، تعليقا على احتجاجات تشهدها البلاد منذ أيام، وعلى وقع أزمة سياسية وتبادل اتهامات بين الحريري وعون بشأن التأخر في تشكيل الحكومة.

    وقالت المصادر إن "سياسة ليّ الذراع لن تنفع، واستغلال غرائز الناس في استحقاق دستوري (تشكيل الحكومة) لن يفيد".

    وأضافت المصادر ذاتها أن "ما ينفع لبنان، هو عودة الرئيس المكلف إلى الدستور وتأليف حكومة إنقاذ بالتفاهم مع رئيس الجمهورية".

    ومنذ أيام يشهد لبنان احتجاجات متواصلة، رفضا للأوضاع الاقتصادية والمعيشية واستمرار حظر التجوال بسبب فيروس كورونا.

    وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت، يوم الخميس الماضي، عن  تمديد الإغلاق الشامل الذي تشهده البلاد ويشمل إغلاق المؤسسات والمحلات التجارية إلى 8 فبراير/ شباط المقبل.

    ومساء أمس، أسفرت الاحتجاجات لاسيما تلك التي شهدتها مدينة طرابلس (شمال) والتي تخللها أعمال شغب واعتداء على مقار رسمية وممتلكات عامة وخاصة، عن إصابة  45 شخصاً بجروح، بعد مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن.

    وعلق الحريري في تغريدات بحسابه على تويتر على تلك التظاهرات التي حصلت في طرابلس خصوصاً، بالقول إنه قد يكون وراءها جهات تريد توجيه رسائل سياسية، مؤكداً أنه ليس هناك ما يبرر الاعتداء على المؤسسات الرسمية بحجة الاعتراض على قرار الإغلاق العام.

    ويعجز لبنان عن تشكيبل حكومة، منذ استقالة حكومة تصريف الأعمال الحالية برئاسة حسان دياب على خلفية انفجار مرفأ بيروت الدامي في 4 أغسطس/آب الماضي، والذي أسفر عن مقتل ما يزيد عن 200 شخص.

    ولاحقا كلف الرئيس ميشال عون مصطفى أديب بتشكيل الحكومة، إلا أنه أعلن تنحيه بعد الفشل في إتمام المهمة.

    وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عاد عون وكلف سعد الحريري بتشكيل حكومة، ليعلن الأخير في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، أنه قدم إلى رئيس الجمهورية "تشكيلة حكومية من 18 وزيرا من أصحاب الاختصاص، بعيدا عن الانتماء الحزبي"، إلا أن عون أعلن اعتراضه على تشكيلة الحريري، معتبرا أنه شكلها دون الاتفاق معه من خلال تفرد بتسمية الوزراء.

    انظر أيضا:

    الحريري يتحدث عن "رسائل إيرانية هدفها التخريب في السعودية"
    صحيفة: الحريري إلى فرنسا في الأيام المقبلة
    نائب لبناني: الاتصالات مع الفرنسيين لا تزال قائمة واعتذار الحريري غير وارد
    الحريري: التحركات في طرابلس قد تكون وراءها جهات سياسية
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, لبنان, سعد الحريري, ميشال عون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook