23:10 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن السفير الروسي في القاهرة، غيورغي بوريسنكو، اليوم الثلاثاء، أن شركة "ترانس ماش" القابضة الروسية، تشارك في مناقصة السلطات المصرية لتوريد مئة قاطرة للسكك الحديدية المصرية، مع إمكانية توطين الإنتاج.

    وقال بوريسنكو، رداً على سؤال وكالة "سبوتنيك" خلال مقابلة مع الصحفيين الروس: "تم بالفعل تسليم 226 عربة، بحسب "ترانس ماش" القابضة. تتم عمليات التسليم وفقًا للجدول الزمني المحدد، حيث بدأت في حزيران/يونيو 2020 ويجب أن تكتمل في تشرين الأول/أكتوبر 2023".

    وأشار إلى أن نصف العربات البالغ عددها 1300 يتم إنتاجها في مصنع في هنغاريا، مضيفاً:

    ستصل في شباط/ فبراير الدفعة الأولى من العربات المنتجة في هنغاريا إلى الإسكندرية. قبل ذلك، كانت هناك إمدادات فقط من مدينة تفير الروسية.

    وأوضح بوريسنكو أن شركة "ترانس ماش" القابضة تشارك الآن في مناقصة جديدة لتوريد 100 عربة. في حين أن هذه المناقصة لم تكتمل بعد، وتشارك "ترانس ماش" القابضة فيها وتوفر ظروفًا مؤاتية للأصدقاء المصريين، بما في ذلك توطين الإنتاج، جزئيًا على الأقل، في مصر".

    ونوه السفير إلى أنه ولهذا الغرض، يمكن أن تبني الشركة القابضة مصنعًا خاصًا بها في مصر، بما في ذلك وفي المنطقة الصناعية الروسية.

    وشدد على أن "السكك الحديدية الروسية" تجري حاليًا مشاورات مع الشركاء المصريين بشأن إمكانية التعاون.

    وتعمل الآن القطارات، المكونة بالكامل من معدات جديدة قدمتها شركة "ترانس ماش" القابضة، بالفعل في اتجاهات القاهرة - الإسكندرية (208 كيلومترات) والقاهرة - أسيوط (380 كيلومترًا) والقاهرة - السخنة (473 كيلومترًا).

    يذكر أيضا أنه في أيلول/ سبتمبر 2018، وقع الكونسورتيوم الروسي الهنغاري "ترانس ماش القابضة هنغاريا" وشركة السكك الحديدية الوطنية المصرية اتفاقية بشأن توريد 1300 عربة مجهزة بمقاعد ركوب تبلغ قيمتها أكثر من مليار يورو. بمدى زمني خمس سنوات اعتبارا من تاريخ دخولها حيز التنفيذ.

    وسوف تستخدم الشركة الدعم المقدم من الحكومة الروسية لتوفير جزء من تكلفة وتنفيذ المشروع، لتصنيع 1000 عربة قبل عام 2021.

    وكان مجلس الوزراء المصري قد وافق، في 29 أب/ أغسطس 2018، على قيام الهيئة القومية لسكك حديد مصر بالتعاقد مباشرة مع شركة "ترانس ماش" القابضة الروسية، لشراء 1300 عربة ركاب، وصيانتها لمدة 15 عاما، مع توفير قطع الغيار اللازمة.

    الكلمات الدلالية:
    القاهرة, موسكو, روسيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook