10:28 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر ميداني لوكالة "سبوتنيك" بأن قوات الجيش مسنودةً بقبليين تمكنت خلال هجمات مضادة استمرت ساعات من استعادة ثلاثة مواقع من قبضة مقاتلي "أنصار الله" في جبهة الكسّارة شمال غربي مأرب، عقب إحباطها ثلاث محاولات تقدم للجماعة.

    القاهرة ــ سبوتنيك. وذكر أن معارك أخرى دارت بالتزامن في مديرية مَدغِل شمال غربي مأرب، إثر هجوم شنته "أنصار الله" على الجيش اليمني، سيطرت فيه الجماعة على موقع عسكري.

    في السياق، احتدمت المعارك بين القوات الحكومية وعناصر "أنصار الله" في جبهة جبل مراد جنوبي مأرب، عقب تنفيذ مقاتلي الجماعة 10 هجمات على مواقع عسكرية في محاور عدة من الجبهة التي تسعى الجماعة لاختراقها والتقدم من الناحية الجنوبية إلى مدينة مأرب.

    وحسب المصدر، أسفرت المعارك الدائرة خلال الساعات الماضية عن مقتل 13 من الجيش والقبليين الموالين له، في حين سقط 18 قتيلاً في صفوف "أنصار الله"، وأصيب العشرات من الجانبين.

    في السياق، وصلت تعزيزات جديدة للقوات الحكومية إلى مدينة مأرب قادمة من محافظة شبوة المجاورة جنوب شرقي اليمن، لإسنادها في مواجهة هجوم "أنصار الله" على المدينة التي تحتضن مقر وزارة الدفاع وهيئة أركان الجيش ومركز عمليات قواته في جميع جبهات القتال في المحافظات.

    إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها "26 سبتمبر"، أن قواتها أسقطت طائرة مسيرة مفخخة لجماعة "أنصار الله" في جبهة الكسّارة شمال غربي مأرب، بعد ساعات من إسقاط أخرى مماثلة للجماعة أثناء تحليقها في جبهة المَخْدَرة غربي مأرب.

    وأشارت إلى مقتل وإصابة عناصر من الجماعة في غارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف على مواقع في أطراف مأرب.

    يأتي ذلك غداة إعلان القوات الحكومية مقتل 40 عنصراً من "أنصار الله" وتدمير عربات وآليات قتالية تابعة للجماعة في قصف مدفعي في جبهة مَاس بمديرية مَدْغِل شمال غربي مأرب.

    سقط 31 قتيلاً، اليوم السبت، في المعارك المستمرة للأسبوع الثالث توالياً بين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، وجماعة "أنصار الله"، في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني: مقتل 40 من الحوثيين في قصف مدفعي شمالي مأرب
    الجيش اليمني يكشف لأول مرة اسم المسؤول الإيراني الذي يقود معارك "أنصار الله"
    وزير الإعلام اليمني: الحوثيون لجأوا لاستفزاز مشاعر القبائل لمحاربة القوات الحكومية في مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook