03:48 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الباحث في القانون الدولي، محمد علي البوري، إن "البرلمان الليبي يتجه نحو الانعقاد في سرت في 8 مارس/آذار القادم بعد صدور بيان من مجموعة البرلمان المنقسمة في طرابلس ناهيك عن تقديم رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة قائمة أسماء الحكومة لمجلس رئاسة البرلمان".

    وأوضح، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، أن أسماء الحكومة الجديدة "تم تقسيمها حسب الاتفاق العام الذي شمل الاتفاق السياسي في مخرجات جنيف وهو التقسيم المناطقي والجهوي ولذلك لن يكون هناك جدل كبير حول الأسماء".

    وأشار إلى أن "رئيس الوزراء قام بمشاورات موسعة مع عدة أطراف وأقطاب موجودة على الساحة السياسية للخروج بتوافق إلى حد ما على الأسماء".

      ولفت إلى أن هناك تسريبات لبعض الأسماء في تشكيلة الحكومة الجديدة "بعضها معروفة والأخرى مغمورة" لكن هناك "صراعا على حقيبة الخارجية التي توجهت لإقليم برقة وهناك خلاف داخلي على خروج اسم لهذه الحقيبة".

    وكان رئيس الوزراء الليبي المعين عبد الحميد الدبيبة قد قال إنه قدم قائمة بأعضاء حكومته لبرلمان بلاده الذي يستعد لعقد جلسة في مدينة سرت يوم الاثنين لبحث التصويت على حكومة وحدة جديدة.

    ووقع الاختيار على الدبيبة الشهر الماضي لقيادة الحكومة الجديدة من خلال عملية للأمم المتحدة تستهدف توحيد ليبيا وراء سلطة واحدة تتولى قيادة البلاد في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة في ديسمبر/ كانون الأول.

    وخضع تشكيل الحكومة لمفاوضات مكثفة بين فصائل وساسة منقسمين بشدة. ولم يعلن الدبيبة عن الأسماء التي قدمها لمجلس النواب. وقال المشاركون في محادثات الأمم المتحدة إنه إذا لم يصادق البرلمان على حكومة الدبيبة فسيتولون هم ذلك. غير أن ذلك سيهدد بتقويض مشروعية الحكومة الانتقالية.

    انظر أيضا:

    هل يملك سيف الإسلام الحل ويترشح لرئاسة ليبيا؟
    حكومة الوفاق: نأمل في دور مصري إيجابي لدعم الاستقرار السياسي في ليبيا
    وزير خارجية "الوفاق الليبية": ندعو الجامعة العربية لتقديم الدعم الكامل إلى ليبيا
    الدبيبة والثني يناقشان في القاهرة مسألة انتقال السلطة في ليبيا
    بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تتخذ خطوة جديدة في البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook