13:55 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وزارة الشؤون الدينية الجزائرية، حقيقة تصريحات متداولة منسوبة للوزير يوسف بلمهدي، بشأن صلاح التراويح التي يقيمها المسلمون في شهر رمضان.

    ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية عن الوزارة "أنه لم تصدر عن الوزير أو الوزارة أي تصريح بشأن توقيت صلاة التراويح".

    وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، أن "مانسب للوزير من تصريح تم تداوله بعض الأوساط الألكترونية هو محض كذب وافتراء".

    وأضاف المصدر، "أن مسألة صلاة التراويح هي قيد الدراسة ضمن البروتوكول الصحي يشمل برنامج شهر رمضان، وأن إعداد البروتوكول الصحي سيكون بالتنسيق مع اللجنة العلمية لوزارة الصحة"، وأفاد البيان، بأن "الوزارة ستصدر البيان الرسمي بشأن رمضان في حينه عبر موقعها الرسمي".

    وفي وقت سابق، صرح بلمهدي خلال زيارة عمل وتفقد قادته لولاية عنابة قائلا: "نحن لا نستبق الأحداث في فتح المساجد في رمضان لأداء صلاة التراويح، نحن نسير وفق بوتوكول صحي صارم وجب علينا التقيد به".

    وأضاف الوزير الشؤون الدينية أن هناك لجنة علمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا ترافق الوزارة وتتابع الشأن الوبائي في البلاد.

    وبخصوص فتح المساجد في رمضان لأداء صلاة التراويح قال الوزير أن الوزارة الأولى قررت الفتح الكلي للمساجد عبر الوطن.

    وأضاف بلمهدي أن هذا الأمر يبشر بالخير، وسيتم دراسة الأمور مع اللجنة العلمية، مشيرا إلى أن هذا في حال تم تقليص الحجر الصحي الذي كان على الثامنة ثم إلى العاشرة.

    انظر أيضا:

    وزير الصحة الجزائري يتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا
    طبيب جزائري يحذر من زيادة انتشار "كورونا" مع عودة الحراك الشعبي
    تسجيل أول حالتين لسلالة كورونا البريطانية "المتحورة" في الجزائر
    مسؤول جزائري: سلالة كورونا الجديدة لم تنتشر في البلاد
    جائحة "كورونا" لم تمنع الطلاب الجزائريين من مواصلة الحراك الشعبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook