11:53 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشف تقرير إسرائيلي النقاب، اليوم الأحد 14 مارس/آذار، عن أسباب خطيرة وراء محاولة بلاده تطبيع العلاقات مع دول "فقيرة" أو "معدمة".

    وذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، مساء اليوم الأحد، أن إسرائيل قد تطبع علاقاتها مع دول فقيرة لأسباب جوهرية ورئيسة، في حال موافقة ومساعدة الإدارة الأمريكية الجديدة، بقيادة جو بايدن. 

    وأكدت الصحيفة أن إسرائيل ترغب في تطبيع العلاقات مع دولة أفريقية مسلمة، وهي النيجر، إذا ساعدت الإدارة الأمريكية في ذلك، وبأن تلك الرؤية هي ما ترغب فيه وزارة الاستخبارات الإسرائيلية، والتي جاءت على خلفية نتائج الانتخابات التي جرت في النيجر الشهر الماضي، والتي فاز فيها محمد بازوم الذي ينادي بمقاربة موالية للغرب.

    وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل ترغب في إعادة العلاقات مع النيجر، والتي توقفت أو تم تجميدها مرتين، الأولى في العام 1973، على خلفية اندلاع حرب أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، والتوقف الثاني للعلاقات كان في العام 2000 إثر الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

    وعزت الأسباب الحقيقية وراء تلك العودة كسب صوت النيجر في المحافل الدولية، وهو مكسب دبلوماسي، والأمر لم يتوقف عند حد النيجر وحدها، ولكن يشمل أي دولة أفريقية فقيرة أو معدمة، بوجه عام، فضلا عن أن النيجر هي أحد موردي اليورانيوم العالميين - وهي صناعة تصدير رئيسية للبلد الفقير. 

    وشدد تقرير الصحيفة العبرية على أن بلادها تعتقد أنه يمكن في حال استئناف العلاقات مع النيجر، أن تؤثر عليها للامتناع عن بيع المعدن المهم والرئيس لتطوير قنابل ذرية، لأي دول معادية لإسرائيل.

    انظر أيضا:

    جاريد كوشنر يصدر كتابا يحكي تفاصيل اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل
    ماذا قال الأردن عن مزاعم إشراف السعودية على الأقصى حال تطبيع العلاقات مع إسرائيل؟
    نصر الله يكشف أسماء الدول الرافضة للتطبيع مع إسرائيل
    بومبيو: كثيرون في السعودية يرغبون في التطبيع مع إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook