21:48 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    استعان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، بجزء من أغنية لكاظم الساهر، في حديثه عن الفساد في العراق.

    وقال الصدر في حديثه عن الفساد في بلاده، أمس: "إنني أحس بمأساتهم وأسمع آهاتهم وأنينهم.. فقد استحكم الفساد في بلدى ودمر كل أشيائي الحبيبات"، وهو المقطع الذي يغنيه كاظم الساهر في أغنية "أنا وليلي".

    وتعود كلمات الأغنية إلى الشاعر العراقي حسن المرواني، وصدرت عام 1998.

    وأشار الصدر إلى أنه "بالأمس صعدت إلى سطح المنزل فطنة رؤية هلال شهر شعبان المعظم، فنظرت يمينا ويسارا فإذا بأعمدة الدخان تتصاعد من هنا وهناك".

    وتابع زعيم التيار الصدري: "إنها أعمدة الغضب التي تعتري صدورهم من جراء الفساد الذي حرمهم من الكرامة والسعادة وأدخلهم نفق الفقر والخوف والجوع والحرمان".

    وأعرب الصدر عن تفهمه وتضامنه مع المحتجين الذين يشعرون بأن وطنهم سُلب منهم في ظل تفشي "الفساد".

    مع ذلك، انتقد الصدر إحراق الإطارات وقال إنه لا يجب أن "تتحكم العاطفة القلبية بالحكمة العقلية".

    ووجه الصدر حديثه إلى "الشباب المنتفض": "إياكم وأذى العراق فهو أمانة في أعناقكم فلا تحرقوه فتخسروه فيتحكم الفاسد ويتسلط الظالم ويستغل ذلك الغريب".

    ودعا العراقيين إلى التعبير عن مواقفهم من خلال صناديق الاقتراع والانتخابات "التي سنحاول بكل جهدنا أن تكون نزيهة وشفافة"، وفق قوله.

    وتجددت الاحتجاجات في محافظات عراقية بينها النجف مؤخرا بهدف إقالة المحافظين، بسبب ما يقول المحتجون إنه تقصير في أداء المهام، وتفشي الفساد المالي والإداري، إذ طالب المتظاهرون بفتح ملفات الفساد السابقة، التي تورط فيها المحافظون السابقون.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook