06:48 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المملكة العربية السعودية دعمها ومساندتها لجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان فيما يتعلق بقضية سد النهضة، الذي تقيمه إثيوبيا على نهر النيل.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء السعودية "واس"، اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن المملكة تؤكد أن أمنهما المائي (مصر والسودان) جزء لا يتجزأ من الأمن العربي.

     وتابعت الوكالة: "تؤكد المملكة دعمها ومساندتها لأي مساعٍ تسهم في إنهاء ملف سد النهضة وتراعي مصالح كل الأطراف"، مشددة على ضرورة استمرار المفاوضات بحسن نية للوصول إلى اتفاق عادل وملزم بخصوص سد النهضة في أقرب وقت ممكن.

    وقالت الوكالة إن المملكة شددت على أن أي اتفاق يجب أن يكون وفق القوانين والمعايير الدولية المعمول بها في هذا الشأن، ولفتت الوكالة إلى أن المملكة لفتت إلى أهمية المحافظة على حقوق كل دول حوض النيل بما يخدم مصالح كل الدول وشعوبها.

    وبدأت إثيوبيا بناء سد النهضة عام 2011 من دون اتفاق مسبق مع مصر والسودان، وفيما تقول إن هدفها من بناء السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية، يخشى السودان من تأثير السد على انتظام تدفق المياه إلى أراضيه، بما يؤثر على السدود السودانية وقدرتها على توليد الكهرباء، بينما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    وانتهت إثيوبيا في الصيف الماضي من الملء الأول لخزان السد من دون التوصل لاتفاق مع مصر والسودان بوصفهما دولتي المصب. وتطالب مصر والسودان بالتوصل لاتفاق ملزم حول قواعد ملء وتشغيل السد قبل إتمام عملية البناء وبدء مرحلة الملء، فيما فشلت المفاوضات طوال السنوات الماضية في التوصل لهذا الاتفاق.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    سلطنة عمان: ندعم جهود مصر لحل الخلاف حول سد النهضة
    إثيوبيا تبدأ تطهير الغابات تمهيدا لملء المرحلة الثانية من سد النهضة
    رسائل نارية من السيسي بشأن سد النهضة: حقوقنا المائية "خط أحمر" وليجرب من يجرب... فيديو
    خبير يكشف لماذا صعد السيسي من لهجته حول أزمة سد النهضة الإثيوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook