05:27 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    طالب وزير الخارجية الصحراوي محمد ولد السالك بأن تحصل الدولة الصحراوية على مقعدها في الأمم المتحدة، متهما المغرب بعرقلة الاستفتاء لانفصال الصحراء الغربية، ومؤكدا أنه سيعمل من أجل وقف سياسة فرض الأمر الواقع.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال السالك في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين: "ندين بقوة سياسية المحتل المغربي الرامية إلى ضم بلد مجاور بالقوة واختزاله من الخارطة وتقتيل شعبه وتشريده وارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

    وأضاف: "التأييد الفرنسي للاحتلال المغربي حال دون تطبيق الاتفاق الصحراوي-المغربي في موعده، وعلى فرنسا أن تلعب دورها المنتظر والكف عن التأييد الأعمى للعدوان المغربي"، محملا إسبانيا أيضا المسؤولية، حيث قال: "إسبانيا تتحمل مسؤولية تاريخية وخطيرة فيما حصل لشعبنا".

    وطالب وزير الشؤون الخارجية الصحراوي بمقعد للدولة الصحراوية في الأمم المتحدة، وقال: "لن نقدم أي تنازل مستقبلا وسنعمل مع الأمم المتحدة لوقف عقلية الأمر الواقع، والدولة الصحراوية تطالب بأخذ مقعدها في الأمم المتحدة ما دام المغرب يعرقل الاستفتاء".

    أدانت حركة تحرير الصحراء الغربية "البوليساريو""، في حديث مع "سبوتنيك" زيارة وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر برفقة الهلال الأحمر المغربي غير المعلنة إلى إقليم الصحراء الغربية.

    ونقلت الصحف المغربية، في 12 مارس/آذار، أن وفدا من الصليب الأحمر قام بزيارة الصحراء الغربية، ما أدى إلى احتجاج جبهة تحرير الصحرء الغربية لعدم قيام اللجنة بإبلاغها عن الزيارة المفاجئة.

    وقالت جبهة "البوليساريو"، في 15 مارس/آذار، إن مهمة اللجنة الدولية، المرفوقة بممثلي الهلال الأحمر المغربي، الذي لا يملك أي شرعية للتصرف في الإقليم غير المستقل للصحراء الغربية، كانت "مخالفة تمامًا للمبادئ الأساسية" للمنظمة غير الحكومية.

    واتهم أبي بشرايا البشير، ممثل الجبهة في أوروبا، في مقابلة مع "سبوتنيك"، الصليب الأحمر بدعم "الاستعمار المغربي".

    انظر أيضا:

    مشاحنات جديدة في الصحراء الغربية واتهامات بدعم "الاستعمار المغربي"
    المغرب يدعو الجزائر إلى تحمل المسؤولية السياسية في قضية "الصحراء"
    إعلام: تقرير للخارجية الأمريكية يدرج إقليم "الصحراء" ضمن السيادة المغربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook