12:06 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام أمريكية أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" رفع من إنفاق المستهلكين في قطاع البيع بالتجزئة إلكترونيا بقيمة 900 مليار دولار عالميا.

    وذكرت مجلة "فوربس" الأمريكية، أمس الخميس، أن جائحة كورونا أجبرت الناس على البقاء في المنازل، ودفعهم إلى تعزيز الشراء عبر الإنترنت، لترتفع نسبة التجارة الإلكترونية من إجمالي مبيعات قطاع التجزئة في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 4.6% خلال ذروة الجائحة، مقابل 2.2% قبل الأزمة.

    وشهدت الإمارات زيادة في الإنفاق الاستهلاكي عبر الإنترنت، خلال عام 2020، مدفوعة، بشكل أساسي، بارتفاع عدد المتاجر الإلكترونية، بنسبة 21% على أساس سنوي، إلى جانب زيادة عدد شركاء التجارة الإلكترونية بنسبة 44% مقابل عام 2019.

    وعجلَّت جائحة كورونا من التحول إلى الإنفاق على التجارة الإلكترونية في أسواق عديدة حول العالم عامة والعالم العربي خاصة، وخاصة أسواق الإمارات ومصر، التي كانت في المراحل الأولى من التحول الرقمي للبيع بالتجزئة.

    وزاد معدل الشراء الإلكتروني للأشخاص المقيمين في السعودية 33% عن المتوسط خلال العام الماضي، كما زادت مستويات الشراء الإلكتروني في الإمارات بنسبة 21%، وفي روسيا بنسبة 29%، وفي المملكة المتحدة بنسبة 22%.

    وأكد تقرير المجلة الأمريكية على استحواذ التجارة الإلكترونية على دولار واحد تقريبا من كل خمسة دولارات تم إنفاقها على التجزئة، في العام الماضي، فيما كانت تشكل دولارا من كل سبعة دولارات تم إنفاقها في عام 2019.

    وأشارت المجلة إلى أن التجارة الإلكترونية باتت شريان حياة لقطاع التجزئة، متوقعة أن يكون ما يقارب 20% إلى 30% من تحول التسوق، عبر الإنترنت، المرتبط بفيروس كورونا، دائما حتى بعد انحسار الوباء.

    انظر أيضا:

    بحلول 2025.. 50 مليار دولار حجم التجارة الإلكترونية المتوقعة في الخليج
    المغرب الـ 6 إفريقيا في التجارة الإلكترونية
    التحول الرقمي... ما أسباب زيادة حجم التجارة الإلكترونية في الكويت؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook