17:55 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال القيادي بحركة النهضة التونسية، رفيق عبد السلام، إن "رئيس الجمهورية قيس سعيد يعتبر السياسة حربا مفتوحة، تقوم على ثنائية النصر أو الشهادة إما قاتل أو مقتول".

    واتهم عبد السلام في منشور عبر حسابه على فيسبوك، رئيس البلاد بـ''الإصرار على التمادي في معركة الصلاحيات، ومبارزة النص بالنص، والفصل بالفصل بلا نهاية"، على حد تعبيره.

     وتابع السياسي التونسي ''هذا يعني أننا سنبقى نتجادل ونتزاحم إلى أمد بعيد، ومن دون الوصول الى حل حول القوانين والدستور والصلاحيات والآجال والتواريخ".

    وأضاف ''سيادة الرئيس، سامحه الله، يعتبر السياسة ساحة حرب مفتوحة تقوم على ثنائية النصر أو الشهادة أي إما قاتل أو مقتول ونحن نراها تقوم على فن التوافق والتسويات العقلانية، إذا أريد لها أن تبتعد عن آفة التوحش والمبارزة بالعضلات".

    وتابع قائلا: ''سيدي الرئيس، لك كل ما تريده وتشتهيه نفسك من السلط والصلاحيات وما نطق به الدستور ولم ينطق، وربي يعينك. المهم دعنا نصوم عن هذا الجدل العقيم، في شهر الصيام، علنا نخرج من هذه الدوامة الجنونية، ولنصوب الجهود والطاقات نحو معالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية ومواجهة الأزمة الصحية التي تتهدد حياة الناس وأقواتهم".

    وتساءل القيادي بحركة النهضة، ''هل ينفع التونسيين في شيء أن نتلاسن حول: من أكل الدستور؟ هل هو الحمار أم البغال؟ وهل الآماد الزمنية قاهرة أو مقهورة؟ الدساتير مهمة في تنظيم حياة البشر وتصريف شؤون السلطة وأحوال العمران، ولكنها لن تطعمنا أو تكسونا".

    واختتم رفيق عبد السلام منشوره، بقوله "لنترك خبراء القانون وأهل الاختصاص يتجادلون ويتحاورون فيما بينهم حول المحكمة الدستورية وتأويل النصوص وقراءة الفصول، وندع الحكومة تعمل على القيام بواجباتها في تحسين معاش الناس وتدبير أقواتهم وقبل ذلك وبعده حماية الأرواح البشرية التي يتهددها هذا الوباء اللعين''.

    انظر أيضا:

    الرئاسة التونسية: قيس سعيد يزور القاهرة لمدة 3 أيام بداية من الغد
    تونس... قيس سعيد يجري حوارا مع ''راديو الضاحية الشمالية''
    قيس سعيد: تونس على فراش المرض وهذا هو الدواء
    ملفات حساسة... ما انعكاسات لقاء قيس سعيد والسيسي في القاهرة؟
    ماذا في زيارة الرئيس التونسي قيس سعيد إلى مصر؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook