17:45 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    نفى الجيش السوداني، اليوم الأربعاء، صحة الأخبار المتداولة حول وقوع اشتباكات عسكرية بين قوات الجيش السوداني والإثيوبي في منطقة باسانده الحدودية.

    الخرطوم- سبوتنيك. وقال الجيش السوداني، في بيان اليوم: "انتشرت في بعض الوسائل الإعلامية أخبار تفيد باشتباكات عسكرية بمنطقة باسنده بالحدود الشرقية، نؤكد للجميع هدوء الأحوال وعدم حدوث أي اشتباكات وأن القوات المسلحة المنتشرة داخل الحدود السودانية تؤدي عملها بصورة روتينية دون التعرض لأي أعمال عدائية".

    وفي وقت سابق اليوم، ذكرت تقارير صحفية أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة وقعت بين قوات الجيش السوداني والإثيوبي في منطقة باسانده الحدودية.

    يأتي هذا في الوقت الذي أفادت فيه وسائل إعلام، اليوم بانطلاق مناورات "حماة النيل" في السودان بين الجيشين المصري والسوداني، بمشاركة قوات برية وجوية وبحرية.

    ووفقا لصحيفة "السوداني"، فإن المناورات تستمر حتى 31 مايو/ آيار الجاري بمنطقة "أم سيالة" في أم درمان.

    وفي تصريحات لـ"سبوتنيك" يوم السبت الماضي، قال المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة السودانية، الطاهر أبو هاجة "إن هذه المناورات والتدريبات لمواجهة التهديدات الأمنية التي تواجه أو تهدد الأمن القومي للبلدين".

    وتشهد العلاقات السودانية الإثيوبية، توترا، على خلفية إعادة الجيش السوداني انتشاره في منطقة الفشقة الحدودية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وإعلانه بعد ذلك استرداد 95% من الأراضي الخصبة التي كانت تحت سيطرة مزارعين ومسلحين إثيوبيين.

    ويزيد من توتر العلاقات، الخلاف على سد النهضة الإثيوبي بين إثيوبيا من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى، حيث تطالب الدولتان العربيتان بالتوصل لاتفاق لملء وتشغيل السد، بينما تصر أديس أبابا على الملء والتشغيل حتى لو لم يتم التوصل لاتفاق.   

    انظر أيضا:

    السودان.. هل تشهد قوى "الحرية والتغيير" بوادر انشقاق؟
    رسميا... السودان خارج قائمة الدول الراعية للإرهاب
    قطر تؤكد مواصلة دعم السودان في ملفي "سد النهضة" والخلاف الحدودي مع إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook