13:02 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد قائد الجيش اللبناني جوزيف عون، اليوم الخميس، أن المؤسسة العسكرية هي الضمانة للأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة.

    وقال عون في المؤتمر الدولي الافتراضي لدعم الجيش إن "لبنان يواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة، ويبدو واضحاً انعدام الحلول في الوقت القريب والجيش يحظى بدعم وثقة محلية ودولية، لذا تزداد الحاجة اليوم أكثر إلى دعمه ومساندته كي يبقى متماسكا وقادرا على القيام بمهامه". 

    وأضاف عون قائلا: "أنوه بأداء العسكريين الذين يواجهون هذه الظروف الصعبة بعزيمة وإصرار وانضباط وايمان بقدسية المهمة، رغم تدهور قيمة الليرة وهو ما أدى إلى تدني قيمة رواتبهم بنسبة تقارب 90% والنسبة نفسها تنطبق على التغذية والطبابة والمهمات العملياتية وقطع غيار الآليات". 

    وحذر من "استمرار تدهور الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان، لأنه سيؤدي حتما إلى انهيار المؤسسات ومن ضمنها المؤسسة العسكرية، وبالتالي فإن البلد بأكمله سيكون مكشوفا أمنيا"، مشددا على ضرورة دعم المؤسسة العسكرية لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة.

    وشدد عون على أن "الجيش هو المؤسسة الوحيدة والأخيرة، التي لا تزال متماسكة وهي الضمانة للأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة وأي مساس بها سيؤدي إلى انهيار الكيان اللبناني وانتشار الفوضى". 

    هذا وانعقد المؤتمر الدولي الافتراضي لدعم الجيش اللبناني بدعوة من فرنسا ودعم من الأمم المتحدة وإيطاليا وبمشاركة عشرين دولة. 

    انظر أيضا:

    الجيش اللبناني: إصابة عسكري خلال مداهمة في الشراونة
    مؤتمر دعم الجيش اللبناني يبدأ "افتراضيا" بمشاركة 20 دولة
    الكلمات الدلالية:
    أمن, ضمانات, مؤسسة عسكرية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook