10:06 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، اليوم السبت 19 يونيو/حزيران، إن قواته أوقعت قتلى وجرحى في صفوف جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، خلال معارك في محافظة مأرب شمال شرقي العاصمة اليمنية.

    القاهرة – سبوتنيك. وأفادت المنطقة العسكرية الثالثة في الجيش اليمني، عبر صفحتها الإعلامية على "فيسبوك"، بأن "الحوثيين شنّوا هجوماً على مواقع عسكرية في جبهتي المَشْجَح والكَسّارة غرب مأرب، إلا أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية (كيان قبلي موالٍ للجيش) تمكنوا من إفشال الهجوم وأجبروهم على التراجع بعد معارك استمرت ساعات".

    وأكدت "مقتل ما لا يقل عن 31 عنصراً من الحوثيين وإصابة العشرات بينهم قيادات ميدانية خلال المعارك".

    وذكرت أن "الجيش والمقاومة تمكنوا من إسقاط 4 طائرات مُسيرة كان يستخدمها الحوثيون في مهام الاستطلاع".

    وأشارت إلى "إلحاق خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثيين، منها عيار 23 وإحراق آليتين ومقتل وجرح من كان على متنهما، إثر استهداف مدفعية الجيش مواقع وتجمعات للحوثيين في مناطق متفرقة غرب مأرب".

    وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الجيش اليمني صد هجوم مماثل لجماعة الحوثيين على مواقع عسكرية في المَخْدَرة ومِحزام مَاس ووادي حَلحلان في جبهات المَخْدَرة والجِدعَان شمال غربي مأرب، وايقاع خسائر في صفوف المهاجمين.

    وتشهد محافظة مأرب الغنية بالنفط، منذ مطلع شباط/ فبراير الماضي، معارك محتدمة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، اثر إطلاق الجماعة حملة عسكرية للسيطرة على آخر معاقل الحكومة المعترف بها دولياً شمالي البلاد، مركز المحافظة مدينة مأرب، التي تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر النفطية، وتمثل السيطرة عليها أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع المستمر في اليمن منذ نحو 7 أعوام.

    انظر أيضا:

    الدفاع اليمنية: قتلى وأسرى حوثيين في كمين نصبه الجيش لعناصر الجماعة
    الجيش اليمني: قتلى وجرحى من "الحوثيين" في عملية تمشيط شمال صعدة
    الجيش اليمني يعلن وقوع خسائر في صفوف "أنصار الله" إثر قصف جوي
    الجيش اليمني: التحالف يستهدف تجمعات للحوثيين شمالي مأرب ويوقع خسائر في صفوفهم
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, أنصار الله, أخبار الجيش اليمني, الجيش اليمني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook