01:07 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    طالب الأمين العام للحزب الجمهوري التونسي، عصام الشابي، الرئيس، قيس سعيد، بالرد على مزاعم مشاركة الجيش التونسي في مناورات مشتركة بالبحر الأسود مع الجيش الإسرائيلي.

    وقال الشابي، عبر صفحته على "فيسبوك"، إن "مواقع إخبارية عدة، نقلت عن صحيفة عبرية، خبرا مفاده أن الأسطول السادس الأمريكي سيجري مناورات بحرية ضخمة في البحر الأسود، وأن جيش العدو الصهيوني مرشح للمشاركة فيها إلى جانب دول إسلامية، من بينها تركيا ومصر والإمارات والمغرب وتونس".

    وأكد أن "ورود اسم تونس والزج بجيشها الوطني في مناورات بحرية إلى جانب قوات العدو، يستدعي توضيحا ونفيا رسميا من السلطات التونسية وتأكيدا بأن عقيدة جيشنا الوطني والتزام الدولة ومؤسساتها بأحكام الدستور يمنعانه من المشاركة في هكذا مناورات كما ورد في الخبر".

    وقال أمين عام الحزب الجمهوري في رسالته: إنه "على يقين من حرص الرئيس قيس سعيد، باعتباره المسؤول الأول عن الأمن القومي والقائد الأعلى للقوات المسلحة، على استقلال القرار الوطني، وعلى النأي بالمؤسسة العسكرية عن كل محاولة لحشرها في تحالفات أو سياسات لا تتماشى ومصالحها الوطنية والتزامها القومي".

    واختتم عصام الشابي رسالته بالقول: "إن التاريخ المفترض لهذه المناورات، 28 يونيو الجاري، دفعني لكتابة هذه الرسالة المفتوحة ملتمسا منكم إصدار التوضيحات التي يقضيها الحال، وطمأنة الرأي العام الوطني بشأن هذا الموضوع".

    انظر أيضا:

    مصر وتونس تبحثان التحرك العربي من أجل إنهاء الهجوم الإسرائيلي
    بعد الدعم الشعبي... تونس تطالب مجلس الأمن بعقد جلسة لوقف التصعيد الاسرائيلي
    رئيس تونس في أول زيارة للقاهرة.. نتنياهو يقول إن إسرائيل لن تتعاون مع الجنائية الدولية
    تونس.. إدارة ميناء رادس تكشف حقيقة دخول سفينة قادمة من إسرائيل
    الاتحاد العام التونسي للشغل يطالب الحكومة والرئاسة باعتراض سفينة إسرائيلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook