04:24 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن المجلس الدستوري بالجزائر العاصمة، اليوم الأربعاء، عن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 من الشهر الحالي وشهدت تغييرات طفيفة في عدد المقاعد المخصصة لكل حزب.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال كمال فنيش، رئيس المجلس الدستوري، في مؤتمر صحفي، إن نسبة المشاركة النهائية في الانتخابات التشريعية بلغت 23 في المائة، بعد أن كانت 23.3 في المائة حسب ما أعلنت عنه السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عند الإعلان عن النتائج الأولية.

    وبلغ عدد الناخبين حسب رئيس المجلس الدستوري 5628401 وعدد الأصوات المعبر عنها بـ4610723، فيما قدرت عدد الأصوات الملغاة 1111678 ورقة انتخاب.

    وحسب النتائج النهائية، فازت جبهة التحرير الوطني بـ98 مقعدا بدلا من 105 مقعدا، دون أن تحقق الأغلبية (203 مقعد زائد واحد من أصل 407)، فيما فازت القوائم المستقلة بـ 84 مقعدا، وحازت حركة مجتمع السلم، أبرز الأحزاب الإسلامية، على 65 مقعدا، ليأتي التجمع الوطني الديمقراطي في المرتبة الرابعة بـ 58 مقعد، وفي المرتبة الخامسة فازت جبهة المستقبل بـ 48 مقعدا، ومن جهتها حصلت حركة البناء الوطني على 39 مقعدا.

    وحققت أحزاب كثيرة نتائج منعدمة، أو ضعيفة جدا، على غرار حزبي الحكم الراشد وصوت الشعب اللذان حققا 3 مقاعد، فيما حققت أحزاب العدالة والتنمية، الحرية والعدالة، الفجر الجديد مقعدين لكل حزب، وفي آخر الترتيب حققت أحزاب جيل جديد، الكرامة، الجزائر الجديدة، الجبهة الوطنية الجزائرية مقعد لكل تشكيلة.

    وأعلن رئيس المجلس الدستوري عن تلقي مصالحه لأزيد من 400 طعن تقدم بها مرشحون للانتخابات التشريعية الأخيرة، رفض منها 300 بسبب عدم كفاية الأدلة، فيما رفضت 13 لعدم استيفاء الشروط الشكلية وقبل 48 طعن، لم تؤثر جميعها في النتائج النهائية للانتخابات.

    انظر أيضا:

    بن قرينة: لدينا أدلة على تزوير الانتخابات التشريعية في الجزائر
    مجلس الدستور الجزائري يعلن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية
    جبهة التحرير الوطني": الشعب الجزائري فوت الفرصة على من أرادوا إفشال الانتخابات"
    بن قرينة: لم نتلق ردا بشأن "تزوير الانتخابات"... وسيناتور جزائري يكشف أهداف التيارات الإسلامية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook