22:11 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    صرح اتحاد المحامين العرب أن الحصار الغربي المفروض على سوريا يعتبر جريمة حرب ضد الإنسانية ويتناقض مع كل الأعراف والمواثيق الدولية.

    جاء ذلك خلال افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق تحت عنوان: "التضامن مع سوريا في مواجهة العدوان والحصار الجائر... لا للمبادرات نعم لعودة كامل الأراضي الفلسطينية والقدس العاصمة الأبدية" بحضور وزير العدل السوري أحمد السيد، وجهاد اللحام رئيس المحكمة الدستورية العليا في سوريا، ونقيب المحامين السوريين فراس الفارس، ورؤساء نحو 100 محامٍ ومحامية يمثلون نقابات المحامين في الدول العربية المشاركة.   

    وشدد الحضور في الجلسة الافتتاحية على أن الشرائع الدولية حرّمت العدوان والاحتلال وأعطت للدول والشعوب الحق في تقرير مصيرها بنفسها والعيش بسلام وأمان واستقرار مؤكدين تضامنهم الكامل مع سوريا لمواجهة قانون "قيصر" ومع الشعب الفلسطيني في نضاله لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا
    © Sputnik
    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا

    وأكد وزير العدل السوري القاضي والمستشار أحمد السيد، لممثلي النقابات من سوريا ولبنان والعراق ومصر والأردن وفلسطين والسودان والمغرب وتونس، أن "يحمل بشائر الانتصار على المحتل، مضيفاً أن الشعب الذي هزم جحافل وقطعان الإرهاب المدعومة من أكثر الدول طغياناً وهمجية لا يؤمن إلا بحتمية انجلاء الغمامة التي جثمت على ربوع الوطن العربي وهو لا يقبل إلا باستعادة كامل حقوقنا في اللواء السليب والجولان الحبيب والقدس المغتصبة".

    وأردف: "أؤكد معكم حتمية عودة كامل الأراضي الفلسطينية من النهر إلى البحر واستحالة أن تكون القدس إلا العاصمة الأبدية لفلسطين، كل فلسطين".

    من جانبه طالب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب المكاوي بنعيسى، في كلمته بعودة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية وبإدانة العدوان التركي على الأراضي السورية وبإخضاع هذا العدوان للباب السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

    كما طالب بنعيسى كافة الدول العربية بأن تعود إلى جادة الطريق الصحيح و"العمل لصالح الشعب العربي والتخلي عن العلاقات مع الكيان الصهيوني وغلق سفاراته ومكاتبه التجارية في كافة العواصم العربية وبإنهاء حالة الانقسام في فلسطين وتوحيد كافة الفصائل الفلسطينية وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية لينعم الشعب الفلسطيني بقراره الوطني المستقل".

    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا
    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا

    سوريا ليس وحدها في الصراع

    وأوضح نقيب المحامين السوريين فراس الفارس، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" أن "مواقف اتحاد المحامين العرب حول سوريا ما زالت ثابتة منذ بداية الحرب وطالب بوقف العدوان على سوريا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية" مشيراً إلى أن "حضور المحامين العرب إلى دمشق يمثل رسالة للعالم تعبر عن التضامن مع سوريا في وجه الحصار الظالم".

    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا
    © Sputnik
    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا

    وأضاف الفارس أن "انعقاد هذا الاجتماع يمثل رسالة حقوقية وقانونية تهدف إلى رص الصفوف ولدراسة ما يمكن اتخاذه من إجراءات قانونية للدفاع عن سوريا وللتأكيد أنها ليست وحدها في هذا الصراع".

    العقوبات الأمريكية تمثل فكراً نازياً فاشستياً

    بدورها لفتت المحامية اللبنانية بشرى الخليل، في تصريح لـ "سبوتنيك" إلى أن "الولايات المتحدة هي من فرض العقوبات على سوريا وليست الأمم المتحدة لا يفترض بدول العالم الالتزام بهذا القرار الأمريكي الذي يستهدف الشعوب العربية بلقمة عيشها لكي تضغط على حكامها وهو ما يمثل فكراً نازياً فاشستياً".

    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا
    © Sputnik
    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا

    وأضافت الخليل: "إن النازية التي سادت في عهد هتلر تعد أقل ضرراً من الأضرار التي تسببها الولايات المتحدة اليوم لشعوب العالم، فهي حين تحرق القمح السوري الذي يشكل الخبز المقدس في كل الثقافات والأديان هي في الحقيقة تحمل عاراً عليها وستصل المعاناة إليها يوماً ما، وإن سوريا كسّرت "قانون قيصر" الجائر وأفرغته من مضمونه، صحيح أن هناك ضغط على لقمة عيش الشعب السوري لكن إرادته قوية جداً وهذا ما لاحظناه في تمسكه بسيادته وباختيار الرئيس بشار الأسد رئيساً للبلاد في الانتخابات الرئاسية، وحتى السوريين خارج البلاد تمسكوا بقرارهم السيادي رغم وجودهم في المجتمعات الغربية".

    أي اعتداء على سوريا هو اعتداء على الوطن العربي

    من جانبه قال المحامي علي الصغير، عضو نقابة المحامين في جمهورية مصر العربية لـ"سبوتنيك": "نرفض رفضاً تاماً أي حصار على سوريا الشقيقة فأي اعتداء عليها هو اعتداء على الوطن العربي كله وقد جئنا إلى دمشق لنقف إلى جانب الشعب السوري ضد العدوان والحصار".

    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا
    © Sputnik
    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا

    هناك مؤامرة دولية كبرى ضد سوريا

    إلى ذلك قال المحامي شعبان جرجير رئيس لجنة حقوق الإنسان والحريات العامة في مجلس إدارة نقابة المحامين الفلسطينيين لـ"سبوتنيك": "نبرق التحية إلى أبناء الشعبالسوري الذي ثبت وتمترس في سوريا ودافع عنها، وندرك أن هناك مؤامرة دولية كبرى ضد سوريا لكن الشعب السوري والجيش العربي السوري قادر على التصدي لها، وهذا يقتضي تكاتفاً عربياً للوقوف مع سوريا لمواجهة العدوان والحصار الذي تتعرض له".

    سوريا هي البوصلة والمتنفس للأمة العربية

    وصرح الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب سميح خريس لـ"سبوتنيك" أن "سوريا ليست لوحدها ورسالة المحاماة تفرض علينا أن نقف مع وطننا العربي بكامله ومع مواطنينا العرب"، مضيفاً أن "صمود سوريا في وجه العدوان شجع حلفاءها الصادقين كروسيا والصين وإيران وحزب الله للوقوف معها لمواجهة المخطط الأمريكي في المنطقة وتحرير معظم الأراضي السورية".

    بدوره صرح المحامي الأردني زهير أبو لاوي لـ"سبوتنيك": "تواجه سوريا حرباً اقتصادية وقبلها واجهت حرباً إرهابية كونية شنت عليها بكافة الأساليب" لافتاً إلى أن "انعقاد هذا الاجتماع في دمشق دليل على أن سوريا هي البوصلة والمتنفس للأمة العربية وللتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في وطنه وحماية المقدسات من الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية".

    جبهة قومية عربية شعبية لمواجهة التحديات

    وأكد المحامي العراقي محمد علي السعدي، لـ"سبوتنيك" أن "اتحاد المحامين العرب لعب دوراً بارزاً في التحشيد من أجل القضايا العربية وهو يجتمع في دمشق لتحشيد كل الطاقات العربية من محامين ونقابات مهنية لإيجاد جبهة قومية عربية شعبية تمتد على مساحة الوطن العربي لمواجهة التحديات الخارجية والتدخل الاستعماري الغربي في شؤون منطقتنا العربية".

    فرض الحصار على سوريا هو ظلم واعتداء

    بدوره قال نقيب هيئة المحامين في بني ملال بالمغرب العربي لـ "سبوتنيك": يشرفنا الحضور إلى سوريا والمشاركة في هذا الاجتماع لتدارس تداعيات العدوان على سوريا وعلى الوطن العربي ولكي نعبر كمحامين عن تضامننا مع كافة القضايا القومية والعربية في سوريا وفلسطين وليبيا والسودان وكل الدول العربية التي تتعرض لكل أشكال المضايقات والتصدي للتطبيع مع "إسرائيل" ولما يسمى " صفقة القرن".

    إلى ذلك قال المحامي المغربي عبد القادر البنحياتي، نقيب هيئة المحامين بالناظور المغربية: "حضورنا يؤكد أن الحصار الذي تتعرض له سوريا هو شغلنا الشاغل وقد جئنا لنؤكد للعالم أن الشعب السوري شعب بطل وأصيل وأن الحصار هو ظلم واعتداء، ونحن كحقوقيين نؤكد تضامننا مع الشعب السوري ضد العدوان وضد كل أشكال الحصار". 

    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا
    © Sputnik
    افتتاح أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب اليوم في فندق شيراتون دمشق في سوريا

    سوريا أثبتت أنها مركز أساسي لا يمكن تجاوزه

    وأشار المحامي السوداني محمد الحسن عبد الله الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب لـ"سبوتنيك" إلى أن "المؤتمر يأتي في توقيت دقيق جداً بالنسبة للأمة العربية وإقامته في دمشق ليس صدفة ويمثل رسالة في حد ذاتها لأن سوريا أثبتت أنها مركز أساسي لا يمكن تجاوزه مهما تكالب عليها الأعداء".

    كل ما حصل في سوريا هو نتيجة موقفها من فلسطين والمقاومة

    في السياق ذاته قال المحامي اللبناني فؤاد مطر عضو لجنة فلسطين ومقاومة التطبيع في اتحاد المحامين العرب لـ"سبوتنيك": "جئنا لنتضامن مع سوريا ضد الحصار وحين نتحدث عن سوريا فنحن نتحدث عن فلسطين في ذات الوقت فكل ما حصل في سوريا من مشاريع لضربها هو نتيجة موقفها تجاه فلسطين والمقاومة في لبنان".

    ووفقاً لاتحاد المحامين السوريين فإن انعقاد هذا الاجتماع كان مقرراً للعام الماضي لكن تم تأجيله إلى هذا العام بسبب انتشار وباء كورونا وبعد إصرار كبير من المحامين العرب على عقده رغم كل الصعوبات التي واجهت الكثير من الوفود المشاركة للحضور إلى سوريا وسيصدر المؤتمرون غداً بياناً تضامنياً مع سوريا وفلسطين في ختام أعمال اجتماعهم.

    انظر أيضا:

    اكتشاف "القوس العملاق" في الفضاء يكشف عن خلل عميق في فهمنا للكون... صور وفيديو
    اكتشاف حيوان "تقشعر له الأبدان" مازال حيا منذ العصر الجوراسي... صور وفيديو
    علماء يتحدثون عن اكتشاف نوع جديد من البشر برؤوس مسطحة في إسرائيل... صور وفيديو
    اكتشاف أثري مذهل... هل يوجد "عالم سفلي" تحت أقدامنا؟... صور فيديو
    عصير العنب يخفي "فيتامين ك" الرائع بين حباته لكنه يسبب جلطة مع بعض الأدوية
    4 فيتامينات اجتماعها ينفذ إعادة إقلاع لـ"معالج" الدماغ البشري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook