21:26 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعربت بعثة الاتحاد الأوروبي في فلسطين عن أسفها لطرد السلطات الإسرائيلية مواطنين من أهالي القدس من منازلهم في حي البستان في بلدة سلوان، ولإصابة 4 أشخاص في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية إثر هدم متجر في الحي.

    أمستردام - سبوتنيك. وأفادت البعثة، عبر حسابها الرسمي على تويتر، اليوم الثلاثاء، بأنه "في حي البستان في مدينة القدس، أكثر من 1000 فلسطيني مهددون بالطرد وهدم منازلهم"، موضحة أن "أنشطة الاستيطان، بما في ذلك عمليات الإخلاء والهدم في الحي، غير قانونية بموجب القانون الدولي وتقوض آفاق السلام".

    وأضافت البعثة أنه "من المحزن للغاية معرفة أن متجرا فلسطينيا قد هُدم هذا الصباح في البستان، وأن 4 أشخاص على الأقل قد أصيبوا في اشتباكات بين المواطنين المقدسيين والقوات الإسرائيلية".

    ويذكر أن قرار السلطات الإسرائيلية بهدم منازل المقدسيين في حي البستان في بلدة سلوان، في القدس المحتلة، قد دخل حيز التنفيذ، مؤخرا، بعد انتهاء مهلة 21 يوما حددتها لطرد 86 عائلة فلسطينية، قسراً من منازلهم لصالح جمعية عطيرات كوهانيم الاستيطانية، وتعد هذه الخطوة ضمن مخطط إسرائيلي للاستيلاء على حي البستان المقدسي.

    يشار إلى أن بلدية القدس كانت قد قررت، في نوفمبر/تشرين الثاني 2004، هدم منازل المقدسيين في حي البستان بحجة البناء دون ترخيص، فيما بدأت، في مطلع العام التالي، بتوزيع أوامر الهدم على سكان الحي، وقامت خلال العام نفسه بهدم بيوت تابعة لعائلتين فيه، وفق الأنباء الفلسطينية.

    وإثر ضغوط دولية، وافقت البلدية عام 2006 على تعليق قرارات الهدم، لحين قيام السكان بـ"ترخيص" منازلهم، وعند قيامهم بتقديم مخطط هيكلي للحي رفض بادعاء ضرورة الحفاظ على تلك المنطقة "مفتوحة".

     

    انظر أيضا:

    الشقيقان كومان وجها لوجه... برشلونة يخوض ودية ضد "بيتار القدس" الإسرائيلي
    رئيس الوزراء الإسرائيلي يلتقي رئيس هندوراس خلال افتتاح السفارة في القدس
    الخارجية الفلسطينية تعلق على قرار نقل سفارة هندوراس إلى القدس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook