03:04 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا مجلس شورى حركة النهضة التونسية إلى تشكيل حكومة سياسية في البلاد برئاسة رئيس الحكومة الحالي هشام المشيشي.

    جاء ذلك وفق ما صرحت به المتحدثة الرسمية باسم المجلس، سناء المرسني، لموقع "عربي 21"، أمس، عقب اجتماع شورى الجماعة، الذي التأم يومي السبت والأحد.

    وأوضحت المرسني أن حركة النهضة تدعو كحزب سياسي مشارك في الحكومة الحالية إلى انطلاق مشاورات مع كل الأطراف الوطنية بهدف تشكيل حكومة سياسية، أوما يسمى بحكومة إنقاذ وطني لاسيما في ظل تفاقم الوضع الصحي في البلاد على خلفية تفشي جائحة كورونا.

    وقالت إن الحكومة الجديدة يجب أن تكون برئاسة المشيشي، مضيفة: "نحن في حاجة لحكومة سياسية قوية تتحمل المسؤولية".

    وطالبت المتحدثة باسم شورى النهضة رئيس الجمهورية قيس سعيد "بتحمل مسؤولياته باعتباره رئيسا للدبلوماسية الخارجية ورئيسا لمجلس الأمن القومي"، وذلك لدى نطرقها لإمكانية رفضه تشكيل حكومة جديدة لاسيما وأنه رفض منذ يناير/كانون الثاني الماضي، تعديلا وزاريا أقره المشيشي ما أدخل البلاد في أزمة سياسية خانقة.

    واعتبرت المرسني أن هناك ضرورة بانخراط كل طرف سياسي مسؤول في هذه الدعوة لإنقاذ البلاد، على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن الحركة ستنقل الدعوة إلى المشيشي على أمل تفاعله إيجابيا.

    وشددت على أن مشارات تشكيل حكومة سياسية لا يمكن أن تكون مفتوحة زمنيا بل يجب تشكيلها بأقصى سرعة نظرا للوضع الوبائي الذي تشهده البلاد.

    وتعيش تونس على وقع أزمة سياسية بين رئيس الجمهورية قيس سعيد من جهة، ورئيس الحكومة والبرلمان راشد الغنوشي من جهة أخرى، بعد رفض الأول المصادقة على تعديل وزاري أجراه هشام المشيشي بدعوى وجود شبه فساد تتعلق ببعض الأسماء داخله.

    وشهدت البلاد انتشارا حادا لفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة، وطالب الرئيس التونسي القيادات الأمنية والعسكرية بوضع تصور جديد لمواجهة جائحة كورونا.

    انظر أيضا:

    حركة النهضة: متمسكون بالمشيشي ولن نطعنه من الخلف
    تونس... مسيرة حاشدة لأنصار حركة النهضة في شارع الحبيب بورقيبة... صور وفيديو
    خبير: مظاهرات حركة النهضة لن تغير توازن القوى على الساحة السياسية التونسية
    حركة النهضة: ما يقال عن مضمون لقاء الغنوشي برئيس الجمهورية لا أساس له
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook