06:16 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    تحدث وزير الري السوداني، ياسر عباس، عما وصفه بـ "نجاح للدبلوماسية السودانية" فيما يتعلق بتعاملها مع ملف أزمة سد النهضة، الذي تقيمه إثيوبيا.

    وكتب عباس تدوينة على "تويتر"، اليوم الاثنين، قال فيها، إن ما وصفه بـ "استجابة مجلس الأمن الدولي لطلب السودان، بشأن عقد جلسة خاصة بملف سد النهضة، يعد نجاحا للدبلوماسية السودانية.

    وتابع: "استجابة مجلس الأمن الدولي تؤكد بوضوح حجة السودان، التي تقول إن الملء الأحادي لسد النهضة يعد تهديدا للأمن والسلم الإقليميين.

    وقالت اللجنة العليا السودانية الخاصة بسد النهضة، في وقت سابق اليوم، إن عملية الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي أصبحت أمرا واقعا، وأشارت إلى أهمية استمرار الإجراءات الاحترازية لتقليل الآثار السلبية للملء الثاني.

    وفي وقت سابق اليوم الاثنين، تلقى محمد عبد العاطي وزير الري المصري، خطابا رسميا من نظيره الإثيوبي، يفيد ببدء عملية الملء الثاني لخزان سد النهضة.

    وقالت وزارة الري المصري إن القاهرة وجهت خطابا رسميا إلى إثيوبيا تخطرها فيه برفضها القاطع لهذا الإجراء الأحادي، مشيرة إلى أنه يمثل خرقا صريحا لاتفاق إعلان المبادئ.

    ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة خاصة لمناقشة أزمة سد النهضة، الخميس المقبل بطلب من مصر والسودان.

    وبدأت أزمة سد النهضة منذ عام 2011 عندما شرعت الحكومة الإثيوبية في بناء السد، رغم عدم موافقة مصر والسودان، اللتان تحذران من الإضرار بمصالحهما المائية.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    مصر تبدأ أولى خطواتها مع مجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة
    "الري المصرية": إثيوبيا أبلغتنا رسميا ببدء الملء الثاني لخزان سد النهضة
    آبي أحمد حول أزمة سد النهضة: لا نريد صراعا مع أحد ما لم يكن هناك تهديد واضح
    جلسة مجلس الأمن حول سد النهضة... "أمل أخير" لعشر سنوات من التفاوض دون جدوى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook