13:01 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالبت مؤسسة حماية القيم الوطنية الروسية من خلال رئيسها مكسيم شوغالي، السلطات السودانية بإعادة النظر بالتوصيات، التي تم تقديمها للحكومة السابقة في 2018، والتي سقطت بعد قيام الشعب السوداني بثورة ضدها.

    ويقول شوغالي إن المؤسسة كانت قد قدمت عدة توصيات تحتوي على تفاصيل دقيقة، ودراسات على أعلى مستوى، لتحقيق أعلى إستفادة ممكنة من الموارد المائية في السودان، وتطوير عمل السدود وتفادي الأزمات الناجمة عن سوء الإدارة، وكذلك كانت ستجنب السودان من كل الآثار المترتبة على بناء وملء سد النهضة، وبالتالي عدم الانشغال بالصراع الدائر حاليا مع إثيوبيا حول حصص مصر والسودان، التي سوف ستتأثر بعد ملء السد.

    ويتابع شوغالي، أن الحكومة الانتقالية، التي تحكم السودان بعد سقوط نظام البشير، لم تلتفت نهائيا لهذه التوصيات ولم تعمل بها، وأهملتها تماما مما أوصل السودان لمرحلة حرجة مع إثيوبيا، حيث يسود توتر قد يصل الى صراع عسكري بسبب عدم رغبة الجانب الإثيوبي التعامل مع الملف بشكل أكثر ليونة، ولا يريد التفاوض حول عملية التعبئة، فالمسؤولون هناك يعتبرون أن هذه أمور تخصهم وحدهم.

    وقدمت المؤسسة مساعدات مختلفة للسودان في الفترة ما بين 2018-2019، حيث كان هناك أزمات عديدة في السودان، منها أزمة الخبز والحبوب، وكانت المؤسسة تعمل على تقديم المساعدات الإنسانية للسودان بالتعاون مع رجال أعمال في روسيا.

    وكانت أيضا تسعى لإقامة عدة مشاريع استثمارية في ذلك الوقت، ولكن بسبب عدم جدية الحكومة في ذلك الوقت تحت قيادة البشير، لم يكتب لهذه المشاريع النجاح.

    وأوضح شوغالي أنه في غضون الأشهر القليلة الماضية نظم رجل الأعمال يفغيني، مساعدات غذائية الى السودان وقدم الهدايا للأطفال بمناسبة حلول عيد الفطر الماضي، كما وأشار كذلك الى عملية توزيع الخبز المجاني التي تتم في العاصمة السودانية الخرطوم كل يوم جمعة، حيث يعتبر بريغوجين أحد شركاء المؤسسة.

    انظر أيضا:

    صندوق النقد والبنك الدوليين: السودان بات مؤهلا للحصول على مساعدات مالية
    السودان... لجان المقاومة الشعبية تعقد مؤتمراً حول المساعدات الروسية المتأخرة
    اليونيسيف تقدم مساعدات إلى 63 ألف إثيوبي لاجئ في السودان
    السودان مهتم بالمساعدات الروسية العسكرية والمدنية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook