19:24 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون، اليوم الأحد، دعمهم لترشيح رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي لتأليف حكومة جديدة، خلال الاستشارات النيابية المقررة غدا، وذلك عقب اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة إثر خلافات مستمرة مع رئيس الجمهورية ميشال عون.

    القاهرة - سبوتنيك. وجاء إعلان رؤساء الحكومات السابقون فؤاد السنيورة، ونجيب ميقاتي، وسعد الحريري، وتمام سلام، عقب اجتماعهم في "بيت الوسط" لمناقشة آخر المستجدات السياسية في البلاد ولا سيما موضوع الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس للحكومة الجديدة.

    وقال السنيورة، في بيان تلاه عقب الاجتماع: "ندعم ترشيح الرئيس نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة المقبلة"، مؤكدا: "اللبنانيون ينتظرون مبادرات إيجابية من قبل الجميع، استكمالاً للمبادرة الفرنسية ومبادرة الرئيس بري من أجل تشكيل حكومة على أن تكون منسجمة وتحظى بثقة اللبنانيين والمجتمعين العربي والدولي".

    وأضاف البيان: "ندعم تشكيل حكومة قادرة على إنقاذ لبنان بناءً على وثيقة الوفاق الوطني والدستور اللبناني بعيداً عن البدع، وللبدء بتعاون شفاف ومجدٍ مع صندوق النقد الدولي والدول الصديقة".

    وأعلنت الرئاسة اللبنانية أخيرا أنه "تحدّد الاثنين 26 تموز/يوليو الجاري موعداً للاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة".

    واعتذر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة، بعد أكثر من 8 أشهر من تكليفه بتشكيلها ومواجهته عراقيل توزيع الحصص الوزارية والتوازن السياسي في لبنان.

    ويعاني لبنان من أزمات سياسية واقتصادية حادة، فاقم من حدتها تعثر تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

    وحذّر رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، أخيرا، من أن البلاد على مسافة أيام من "الانفجار الاجتماعي"، حيث تدفع الأزمات الحالية (الوقود، الدواء، الكهرباء)، التي تمر بها، نحو الكارثة؛ داعياً المجتمع الدولي إلى عدم معاقبة الشعب اللبناني على ما ارتكبه "الفاسدون"، وفق وصفه.

    انظر أيضا:

    "النوم على الشرفات" صورة تثير جدلا كبيرا في لبنان
    لبنان يتهم الجيش الإسرائيلي بسرقة 500 رأس ماعز من أراضيه
    ملك الأردن: الأزمة في لبنان وصلت لأسوأ حالاتها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook