03:03 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجرى وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، مباحثات ثنائية مع نظيره الكويتي ناصر الصباح، حول آخر التطورات على الساحة التونسية، بعد تجميد عمل البرلمان وإقالة رئيس الحكومة.

    ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية الكويتية، في تدوينة على صفحتها الرسمية على "تويتر"، اليوم الاثنين، وذلك إثر القرارات التي أصدرها الرئيس التونسي قيس سعيد، أمس الأحد، التي شملت إقالة رئيس الحكومة وتجميد البرلمان.

    وقالت الخارجية الكويتية إن الصباح, تلقى اتصالا هاتفيا من وزير خارجية تونس، مشيرة إلى أنه جرى خلال الاتصال استعراض آخر التطورات التي تشهدها تونس.

    ولفتت الخارجية الكويتية إلى أن المباحثات الثنائية بين الجانبين تأتي في إطار العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

    وأصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، قرارات تقضي بتجميد عمل البرلمان وتعليق الحصانة عن جميع النواب استنادا إلى الدستور.

    كما قرر الرئيس التونسي، في قراراته التي أصدرها أمس الأحد، إقالة هشام المشيشي، رئيس الحكومة، على خلفية احتجاجات شهدتها عدة مدن تونسية.

    كما شملت قرارات الرئيس التونسي إقالة وزير الدفاع ووزيرة العدل.

    وأكد الرئيس التونسي أنه لن يتم السكوت عن أعمال العنف التي شهدتها الاحتجاجات، مؤكدا أن أي رصاصة يتم إطلاقها ستواجه بوابل رصاص من القوات المسلحة والقوات الأمنية.

    وقال قيس سعيد إنه لم يتم تعليق الدستور كما لم يتم الخروج على الشرعية الدستورية، مضيفا: "لكن إذا تحول القانون لأداة تصفية حسابات فإنه يصبح من أدوات السطو على إرادت الشعب".

    إنفوجرافيك -توزيع المقاعد داخل مجلس النواب التونسي
    © Sputnik
    توزيع المقاعد داخل مجلس النواب التونسي

    انظر أيضا:

    صندوق النقد: مستعدون لدعم تونس للتغلب على ضغوط "غير عادية"
    وزير الخارجية التونسي يطلع أمين عام جامعة الدول العربية على التطورات الأخيرة في بلاده
    تونس... قرار رئاسي بإقالة وزيري الدفاع والعدل
    عضو بالمجلس الرئاسي الليبي: نراقب بقلق ما يجري في تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook