08:40 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رغم ظروف الحرب المستمرة في اليمن منذ سنوات، توافقت وزارة التربية والتعليم التابعة للشرعية، وأيضا في حكومة صنعاء على بدء العام الدراسي الجديد في موعد محدد يشمل كل ربوع البلاد، فما هي أسباب تعجيل العام الدراسي وهل توافرت كل المقومات له؟

    بداية يؤكد، قاسم صالح، مستشار وزارة التربية والتعليم وشؤون الإعلام في حكومة الإنقاذ بصنعاء المشكلة من جماعة "أنصار الله"، أن العملية التعليمية في عموم اليمن متفق عليها بين كل الأطراف شمالا وجنوبا، وأننا نبدأ العام الدراسي الخامس تزامنا مع الحرب التي لم تتوقف، وفي ظل انقطاع الرواتب عن المعلمين، علاوة على تضرر المدارس بشكل كبير، هذا علاوة على تضرر الطلاب أيضا، لكننا صامدون في الحقل التربوي وسنواصل معركة العلم.

    توافق غير معلن

    وأضاف في اتصال مع "سبوتنيك"، أن الجوانب الرئيسية للعملية التعليمية في البلاد لم تتغير، هي الآن كما كانت في السابق، رغم تغير الظروف المحيطة بها، لكن المناهج التعليمية لم تتغير والمنهج موحد ويسري على الطلاب طوال العام الدراسي.

    وحول توافق موعد بدء العام الدراسي في عموم اليمن سواء في الشمال أو الجنوب وما إذا كان هناك تنسيق بين الشرعية وحكومة الإنقاذ قال صالح، يبدو أن هناك تنسيق بشكل ما بين كل الأطراف، لكننا غير مطلعين عليه، حيث أن هناك شبه توافق على أن لا تدخل العملية التعليمية في الصراعات العسكرية حفاظا على الأجيال القادمة في البلاد، لأن الحرب مهما طالت سوف يأتي لها يوم وتتوقف، ومن هنا نرى أن النظام التعليمي شبه مستقل ومتوافق عليه بين الطرفين.

    تطوير المناهج

    ونفى صالح أن يكون هناك أي تغيير من جانب حكومة الإنقاذ في صنعاء، وأن ما حدث هو عملية تطوير في المناهج من الناحية الفنية، بالإضافة إلى بعض التصويبات في الموضوعات التي تمس الشحن الطائفي والتي قد تشعل النزاع بين أبناء البلد الواحد، وهناك لجنة معدة للتربية والتعليم من كل الأطياف السياسية والتربوية لمتابعة المناهج وتطويرها، وكل ما يحدث متوافق عليه. 

    ظروف قاسية

    وعلى الجانب الآخر قال مدير التعليم في مديرية الحصين إحدى مديريات محافظة الضالع في جنوب اليمن، عبد القوي المليجي، إن الاستعدادات جارية لبدء العام الدراسي في منتصف شهر أغسطس/آب الجاري، وقد تم التبكير بالعام الدراسي للمرة الأولى نظرا لضيق الوقت الذي حدث في العام الماضي، وحتى يأتي شهر رمضان القادم ونكون قد انتهينا من العام الدراسي.

    وأضاف لـ"سبوتنيك"، يجرى حاليا بحث ودراسة أوضاع المعلمين وصعوبة المعيشة وارتفاع الأسعار، لكن هناك جهود مجتمعية ومن جانب الأهالي نظرا لظروف الحرب ومن أجل تكملة ما تقوم به الوزارة، حيث أن وباء كورونا أثر بشكل كبير على العملية التعليمية ومدتها خلال العام الماضي.

    الكتاب والمبنى المدرسي

    وأوضح المليجي، أنه تم استقبال البرنامج الجديد للعام الدراسي بترحاب، نظرا لأن به مصلحة لانتظام الطلاب في العملية التعليمية، على الرغم من وجود عجز بالكتاب المدرسي والفصول التعليمية، ونقوم بعقد اجتماعات مكثفة للتغلب على هاتين المشكلتين، ونحن في تواصل دائم مع المنظمات الداعمة عن طريق الوزارة، كما أن هناك عجز في الشعب الدراسية، الأمر الذي يضطرنا للقيام بعملية دمج للشعب وهذا غير صحي للعملية التعليمية. 

    وقالت وزارة التربية والتعليم في الحكومة الشرعية باليمن أن العام الدراسي الجديد 2021/2022م لجميع المراحل الدراسية سوف يبدأ منتصف الشهر الجاري.

    وأضاف البيان الإعلامي للوزارة، أن بداية العام الدراسي ستبدأ في 15 أغسطس الجاري، على أن تبدأ عملية القيد والتسجيل والانتقال في جميع المراحل الدراسية في الثالث من الشهر ذاته.

    وشدد وزير التربية والتعليم طارق العكبري، على مدراء مكاتب التربية في المحافظات التقيد بالفترات الزمنية المحددة في التقويم المدرسي للعام 2021/2022 م وضرورة انتظام الإدارات المدرسية الحكومية الأهلية في مدارسهم في الأول من شهر أغسطس للتهيئة للعام الدراسي الجديد، فيما يكون انتظام هيئة التدريس بمدارسهم في 8 أغسطس/ أب الجاري.

     وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر 2014.

    وبالمقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات بدون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

    وقد اجتمعت أطراف النزاع في اليمن في ديسمبر/كانون الأول 2018، لأول مرة منذ عدة سنوات، على طاولة المفاوضات، التي نظمت تحت رعاية الأمم المتحدة في ستوكهولم. وتمكنوا من التوصل إلى عدد من الاتفاقيات المهمة، لا سيما بشأن تبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الاستراتيجية ووضعها تحت سيطرة الأمم المتحدة. 

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار اليمن الآن عبر موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    اليمن... رحلة مدرسية تتحول إلى فاجعة بعد غرق 3 تلاميذ
    وزير التعليم اليمني يتهم "أنصار الله" بإلزام طلاب المدارس بترديد شعاراتها
    أطفال اليمن بلا مدارس... والعملية التعليمية أوشكت على الانهيار
    في العام الدراسي الجديد... اليمن بلا مدارس وملايين الأطفال في خطر
    اليونيسف: اليمن يحتاج 87 مليون دولار لعودة المدارس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن الأن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook