12:48 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الاثنين، أن الشعب الأفغاني يجب أن يقرر خياراته السياسية دون تدخل أجنبي.

    وأوضحت الوزارة، أن المملكة تتابع باهتمام الأحداث الجارية في أفغانستان، وأعربت عن أملها في استقرار الأوضاع فيها بأقرب وقت، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

    وجاء في بيان الوزارة "انطلاقاً من المبادئ الإسلامية السمحة، وعملاً بقول المولى سبحانه وتعالى (إنما المؤمنون إخوة)، فإن حكومة المملكة العربية السعودية تأمل أن تعمل حركة طالبان وكافة الأطراف الأفغانية على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات، وتؤكد في الوقت ذاته وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه دون تدخل من أحد".

    خلال العشرة أيام الأخيرة، بسطت "طالبان" سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان؛ فيما سيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت الحركة أمس، على العاصمة كابول.

    ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري؛ بعد مغادرة الرئيس أشرف غني أمس الأحد، إلى خارج البلاد، قائلا إنه اتخذ هذه الخطوة "لتفادي إراقة الدماء"، لافتا إلى أن طالبان كانت مستعدة لشن هجوم دموي على العاصمة كابول، من أجل الإطاحة به.

    وأكد مسؤول في "طالبان" أن أكثر من 90 بالمئة من المباني الحكومية وجميع نقاط التفتيش الرئيسية تقريبا في كابول تحت سيطرة الحركة، في وقت أصبح جزء كبير من ترسانة الأسلحة التي زودت بها الولايات المتحدة القوات الأفغانية بين أيدي عناصر "طالبان".

    في السياق، قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان"، محمد نعيم، إن الحرب في أفغانستان قد انتهت، وسيتضح شكل الحكومة بالدولة في المستقبل القريب.

    وتعم الفوضى مطار العاصمة كابول، بسبب التحليق الكثيف للمروحيات التي تقل على متنها موظفين في البعثات الدبلوماسية، وإزاء ازدحام المطار بمواطنين يحاولون الهروب من حركة "طالبان".

    انظر أيضا:

    سفارة أفغانستان في الهند تتبرأ من تغريدة مسيئة عن الرئيس الأفغاني المستقيل
    واشنطن: ندعو جميع الأطراف في أفغانستان إلى احترام وتسهيل مغادرة الأجانب والأفغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook