22:32 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، أمس السبت، من أن لبنان يواجه خطر انقطاع خدمات المياه الأساسية، بسبب أزمة الوقود، داعيا إلى استعادة إمدادات الطاقة في البلاد بشكل عاجل. 

    وقالت المنظمة في وفي بيان، حذرت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنرييتا فور، من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة، سيواجه أكثر من أربعة ملايين شخص في جميع أنحاء لبنان – معظمهم من الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة – احتمال تعرضهم لنقص حاد في المياه أو انقطاعهم التام عن إمدادات المياه الصالحة للشرب في الأيام المقبلة.

    وأشارت المسؤولة الأممية إلى أنه إذا أجبر أربعة ملايين شخص على اللجوء إلى مصادر غير آمنة ومكلفة للحصول على المياه، "فذلك سوف يعرّض الصحة والنظافة العامة للخطر، وقد يشهد لبنان زيادة في الأمراض المنقولة عبر المياه بالإضافة إلى زيادة في عدد حالات كـوفيد-19."

    وأمس السبت، أعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون أن "الحكومة ستتشكّل بالتعاون بينه وبين الرئيس المكلّف على أن تكون قادرة على القيام بالإصلاحات وحاصلة على ثقة الكتل النيابيّة".

    وقال الرئيس عون في كلمة وجهها إلى اللبنانيين: إنه "تقرر دعم المحروقات بتحمّل الخزينة جزءاً من الكلفة، وإعطاء موظفي القطاع العام مساعدة عاجلة بانتظار إعادة النظر بالرواتب، وفقا للأصول، ضمن خطة تعافٍ شاملة". 

    وأضاف:"أصارحكم كي تعرفوا أن هناك عرقلة لكل فكرة أو اقتراح أو مبادرة، كأن المطلوب المزيد من تدهور الأوضاع والمعاناة والعذاب للمواطنين ووقوفهم في طوابير الذلّ". 

    ويشهد لبنان أزمة محروقات شلت مختلف القطاعات الحيوية والأساسية فيه، فيما يتواصل الخلاف بين حاكم مصرف لبنان الذي أعلن رفع الدعم عن المحروقات ورئاستي الجمهورية والحكومة اللتان ترفضان هذا القرار، دون التوصل إلى حل من شأنه يخفف من حدة الأزمة.

    يمكنك متابعة المزيد عن أخبار لبنان الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    بينيت يناقش مع بايدن ملفات سوريا ولبنان وإيران
    تقرير دولي: لبنان من الدول الأكثر مديونية لشركات الطيران
    عون: أزمة المحروقات تفاقمت بسبب قرار حاكم مصرف لبنان
    حاكم مصرف لبنان المركزي: الحكومة تسعر واردات الوقود بـ 8 آلاف ليرة للدولار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook