06:40 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    كشف رئيس المجلس السيادي في السوادن، عبد الفتاح البرهان، اليوم الجمعة 27 أغسطس/آب، أن 80 جنديا من الجيش السوداني، قتلوا في معارك استعادة الفشقة مع إثيوبيا.

    وأوضح البرهان في تصريحات لقناة "العربية"، أن بلاده ستدافع عن القشفة، ولن تسمح لأي كان بالاقتراب منها.

    وأشار رئيس المجلس السيادي في السودان إلى أن عصابات إثيوبية تعتدي على المزارعين وتخطف الأطفال في الفشقة.

    وأعرب البرهان عن أمله أن تعرف إثيوبيا بأن الفشقة أرض سودانية، ولن تكون غير ذلك.

    وتحدث المسؤول السوداني عن أن هناك عددا من المفقودين، جراء المواجهات مع العصابات والقوات الإثيوبية.

    وتحدث البرهان عن أن إثيوبيا قامت بتحضيرات عسكرية، وجيشت القبائل عند الحدود السودانية.

    وتشهد العلاقات السودانية الإثيوبية توترا، على خلفية إعادة الجيش السوداني انتشاره في منطقة الفشقة الحدودية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وإعلانه بعد ذلك استرداد 95% من الأراضي الخصبة التي كانت تحت سيطرة مزارعين ومسلحين إثيوبيين.

    ​ويزيد من توتر العلاقات، الخلاف على سد النهضة الإثيوبي بين إثيوبيا من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى، حيث تطالب الدولتان العربيتان بالتوصل لاتفاق لملء وتشغيل السد، بينما تصر أديس أبابا على الملء والتشغيل حتى لو لم يتم التوصل لاتفاق.  

    انظر أيضا:

    الجيش السوداني: لن نسمح للإثيوبيين بزراعة أراضي الفشقة
    الجيش السوداني يسيطر على مستوطنة إثيوبية داخل الفشقة الحدودية
    الجيش السوداني يكشف مصير أراضي الفشقة بعد "التحرير"
    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا... ماذا يحدث في "الفشقة"؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook