22:18 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير إسرائيلي، اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر/تشرين الأول، إن إسرائيل ستتمسك بمعارضتها لاعتزام واشنطن إعادة فتح قنصلية أمريكية في القدس كانت من قبل مركز التواصل الدبلوماسي مع الفلسطينيين، حتى إذا تغيرت الظروف السياسية.

    وأشارت "رويترز" إلى أن القنصلية كانت جزءا من السفارة الأمريكية التي نقلها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من تل أبيب إلى القدس في عام 2018 في إطار خطوات أشاد بها الإسرائيليون وأدانها الفلسطينيون.

    ويريد الرئيس الأمريكي جو بايدن إعادة فتح القنصلية لإعادة بناء العلاقات مع الفلسطينيين الذين يريدون جزءا من القدس إلى جانب الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة لإقامة دولتهم المأمولة.

    وقال وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر في مؤتمر استضافته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية ردا على سؤال عما إذا كانت القنصلية سيعاد فتحها سواء في عهد الحكومة الحالية أو حكومة مستقبلية تذعن للضغط الأمريكي "لا سبيل لذلك، لا سبيل لذلك".

    وأضاف متحدثا بالإنجليزية "ذلك يتطلب موافقة إسرائيل، لن نقدم تنازلات فيما يتعلق بهذا الأمر".

    ولم تصدر السفارة الأمريكية في إسرائيل أي تعليق فوري على تلك التقارير أو التصريحات.

    ومن المتوقع أن يثار الأمر خلال زيارة يقوم بها وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد لواشنطن اليوم الثلاثاء.

    ويعارض رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، وهو قومي يقود حكومة ائتلافية، إقامة دولة فلسطينية، وقال لابيد إن إعادة فتح القنصلية سيزعزع استقرار الحكومة.

    لكن وسائل إعلام إسرائيلية تكهنت بأن بينيت قد يذعن إذا أحجمت واشنطن عن اتخاذ الخطوة إلى أن تؤمن حكومته درجة أكبر من الاستقرار بتمرير الموازنة العامة التي طال انتظارها والمتوقع التصديق عليها الشهر المقبل.

    لكن ساعر استبعد هذا الاحتمال قائلا "أريد أن أوضح ذلك... نحن نعارض الأمر. لن نعارضه الآن ... ثم يختلف رأينا بعد الموازنة. نحن نعارضه بنسبة مئة بالمئة".

    انظر أيضا:

    مستوطنة مطار قلنديا... استيطان إسرائيلي جديد يهدد حل الدولتين في فلسطين
    بعد تكليف عباس... ما الذي يمكن أن يحققه مندوب فلسطين في مجلس الأمن لوقف الاستيطان الإسرائيلي؟
    الجامعة العربية تستنكر ما فعله رئيس الفيفا في إسرائيل وفلسطين ترفض استقباله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook