20 يناير 2015, 16:13

هشام مروة لـ"سبوتنيك": لن نشارك في "لقاء موسكو" لتجاهل توجيه الدعوة للمعارضة ككيان واحد

هشام مروة لـ"سبوتنيك": لن نشارك في "لقاء موسكو" لتجاهل توجيه الدعوة للمعارضة ككيان واحد

حوار مع هشام مروة، نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض، عبر الهاتف من إسطنبول، حول منتدى موسكو ومدى استجابة قوى المعارضة السورية للمشاركة فيه، وبرنامج تدريب مقاتلي المعارضة بالتعاون مع واشنطن.

إسطنبول- خاص سبوتنيك - أجرى الحوار - أحمد البنك

وأبرز محاور حوار الائتلاف مع هيئة التنسيق السورية بالقاهرة:

- المعارضة تدرب مقاتليها في مارس/ آذار للدفاع عن شعبنا وأهلنا وديارهم؛

- "جنيف 2" توقفت نتيجة إصرار الأسد على البدء بمكافحة الإرهاب؛

- التدريبات العسكرية الأمريكية تستضيفها تركيا وبعض الدول الشقيقة؛

- برنامج تدريب المعارضة يستهدف ما بين 2000 إلى 3000 مقاتل؛

- "حوار القاهرة" هدفه صياغة خطة حل سياسي يتفق عليه بين قوى المعارضة؛

- تجاهل الإدارة الروسية لتشكيلات المعارضة السورية أمر غير مفهوم لنا.

 

نص الحوار:

سبوتنيك: ما هو موقف المعارضة السورية من مؤتمر موسكو الذي دعت له روسيا؟ ولماذا ترفضون المشاركة؟

هشام مروه: المعارضة السورية تقدّر موقف روسيا لأنها أدركت أخيراً أن الحل السياسي هو الذى يفضي إلى حل النزاع في سوريا وليس دعم النظام، فالدعم العسكري الذي تتبناه روسيا مع النظام بكل تأكيد لا ينسجم مع دعوة الحل السياسي، فنتمنى أن تكون مبادرة "منتدى موسكو" علامة طيبة على أن الروس أصبحوا مقتنعين أكثر من أي وقت مضى أن الحل السياسي هو السبيل الذى يساهم فعلاً في حل الأزمة السورية.

أما بالنسبة للمشاركة في "منتدى موسكو"، فإن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لن يشارك في اجتماع موسكو، لأن الائتلاف لم توجه له دعوة للمشاركة ككيان واحد، وتمت دعوة شخصيات بعينها من داخله، وشخصيات من أطياف المعارضة الأخرى بصفته الشخصية.

واستطرد قائلاً "هذا في الحقيقة لا يمكن أن يفهم على أنه إجراء سياسي، لا يمكن لتشكيلات سياسية تمثل المعارضة ولها وجود سياسي مؤثر ألا تُخاطب. كما أن تجاهل الإدارة الروسية لهذه التشكيلات في حديثها عن الصلح هو أمر غير مفهوم لنا، ما دفع العناصر التي وجهت إليها الدعوة إلى عدم المشاركة".

أريد أن أشير إلى "أن المؤتمر في موسكو لم يحدد أسساً لانطلاق عمليات اللقاءات والحوارات، طالبتنا موسكو للحوار كسوريين مع النظام، الثورة السورية من خلال مسيرتها لإنهاء نظام الفساد والاستبداد استطاعت أن تحقق نجاحات على مستوى قرارات أممية وعلى مستوى عقد مؤتمر جنيف للمفاوضات. الآن الروس يريدون المعارضة السورية أن تبدأ بحوار، وهنا أتحدث عن الفقرة الأخيرة من المؤتمر، وهي اللقاء بين النظام السوري والمعارضة، اللقاء بين النظام والمعارضة شكل من أشكال المفاوضات وليس حواراً يبدأ من الصفر، المفاوضات توقفت في "جنيف 2" بسبب تمسك النظام السوري بقضية مكافحة الإرهاب على حساب تنفيذ قرار مجلس الأمن 2118، الذي نص بشكل قاطع وواضح على أنه لا بد من تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، النظام السوري يصر على أن يبدأ بمكافحة الإرهاب، وهو ما أدى إلى فشل المفاوضات واعتذار الأخضر الإبراهيمي ممثل المجتمع الدولي للشعب السوري عمّا جرى من نظام الأسد".

تحميل مواد صوتية

 

دفاع عن النفس

سبوتنيك : هل حُدد موعد لتدريب المعارضة من قبل واشنطن؟ ومتى وأين سيتم التدريب؟ كم يبلغ عدد المستهدف تدريبهم؟ وما هي المهام التي ستوكل إليهم؟

هشام مروه: الحديث أن يبدأ التدريب في شهر مارس/ آذار. الأماكن، وأماكن التدريب يمكن أن تكون في تركيا أو بعض الدول الشقيقة التي ستستضيف هذه الدورات التدريبية التي ستكون لقيادات لبعض الشباب من الجيش الحر.

سيتم تدريب المعارضة المعتدلة للقيام بالمهام المطلوبة منها، وهي الدفاع عن الشعب السوري أمام إرهاب الأسد وغيره. فنحن نعتبر أن الإرهاب الرئيسي في سوريا هو إرهاب الأسد، وإرهاب علوي آخر جاء بناء على رعاية مباشرة من نظام الإرهاب، ومقاتلي المعارضة المعتدلة غير كافيين بالتأكيد، الجيش الحر وفصائله ستستفيد من هذا التدريب، وستكون قادرة على الدفاع عن شعبنا أمام إرهاب التطرف وإرهاب الأسد.

الحديث عن مقاتلين لا يتجاوز في هذه المرحلة بين ألفين وثلاثة آلاف، في عبارة كثيرة مهمة لابد التوقف عندها، وهي أن هؤلاء سيدربون ليدافعوا عن شعبنا وأهلنا وعن ديارهم أمام إرهاب الأسد والتنظيمات المتطرفة. فلابد من الدفاع عن أنفسنا ولا يمكن أن ننتظر الحل السياسي دون الدفاع عن أنفسنا، فضلاً عن أن المعروف الآن للمجتمع الدولي والمراقبين أن إرهاب الأسد والتطرف لا يمكن قمعه، لن يرضى الأسد بالجلوس للحل السياسي ما لم يجد قوة على الأرض تمنعه من الاستمرار من القتل أو أن تشكل خطراً عليه، وهذا الأمر تم نقله عن كثير من المحللين السياسيين والعسكريين.

تحميل مواد صوتية

خطة حل محتملة

سبوتنيك: وما هي أهداف الحوار الدائر في القاهرة بين قوى المعارضة السورية؟

هشام مروه: الحوار الدائر في القاهرة، والذي بدأ منذ فترة جاء بناء على قرار الهيئة السياسية بالائتلاف. ولعل بقية المكاتب السياسية اتخذت إجراءً مشابهاً بانطلاق مسيرة المفاوضات في العديد من العواصم العالمية التي تستضيفها دول ومنظمات عدة.

والهدف من حوار القاهرة الوصول لوثيقة الحل السياسي لتوافق عليها كل فصائل قوى المعارضة السورية. الائتلاف أعد وثيقة مسودة الحل السياسي من أجل إعطاء فرصة لبقية فصائل المعارضة لوضع ملاحظاتها، إن وجدت، بحيث نصل جميعاً إلى وثيقة متوافق عليها من كل فصائل المعارضة السورية، وليس من الائتلاف وهيئة التنسيق، انما هناك بقية فصائل المعارضة، وهناك الكثير من التشكيلات والأحزاب والقوى السياسية التي تشكل بشكل يومي، وهذا حق كل السوريين أن يشكلوا أجساما سياسية ورؤية سياسية، الائتلاف يرى نفسه الممثل الشرعي للثورة السورية، وهو في ميثاقه منفتح على هذه التيارات ويريد لها أن تشترك في رؤية سياسية مشتركة لسوريا المستقبل، وأن يكون هناك خطة حل سياسي متوافق عليها بين جميع الأطراف نقدمها للمجتمع الدولي مع أول فرصة مفاوضات ينجزها مع نظام الأسد.

تحميل مواد صوتية

 

سبوتنيك: من هو الوفد المكلف بالحضور للقاهرة للحوار مع هيئة التنسيق؟

هشام مروه: رئيس الائتلاف السوري كلفني شخصياً بالذهاب للقاهرة، بالإضافة للدكتور صلاح درويش عضو الهيئة السياسية والأستاذ قاسم الخطيب أحد أعضاء الائتلاف المتواجدين بالقاهرة، لنجلس إلى الإخوة في هيئة التنسيق ونتناقش معهم في كل التفاصيل اللازمة ومن الممكن جدا بانتهاء هذه اللقاءات أن يعلن عمّن سيشارك في اللقاء التشاوري.

تحميل مواد صوتية

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني