02:32 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    أسماء الأسد

    السيدة أسماء الأسد تحذر من انقراض أنواع طيور تستوطن مدينة تدمر

    © AFP 2017/ Miguel Medina
    ثقافة
    انسخ الرابط
    1172957

    نشرت السيدة الأولى في سورية، أسماء الأسد، تحذير على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حول انقراض طائر "أبو منجل" الشمالي من سوريا، بسبب سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي على منطقة تدمر، التي يعيش فيها هذا الطائر.

     وأضافت الأسد فى منشورها  أن هذا الطائر لم يتبق منه داخل سوريا سوي أنثى واحدة فقط تدعى "زنوبيا" وقالت أن "زنوبيا" هى الأنثى الوحيدة التي تعرف مسارات الهجرة الى المناطق الشتوية في اثيوبيا حيث سيبقى مصيرها مجهولا هي و3 ثلاثة طيور غيرها في تدمر.

    وقالت السيدة الأولي أن طائر المنجل يعتبر ذات أهمية خاصة ويتكاثر في الجروف الصخرية أو المنحدرات الجبلية التي يصعب الوصول إليها، وقالت أن تسميه الطائر بهذا الاسم ترجع الى كونه يعيش حياة الناس ويعيش منعزلا في مناطق بعيدة.

    وشرحت الاسد أن هجرته "أبو منجل" تتم بعد موسم التكاثر نحو الجنوب على طول شه الجزيرة العربية باتجاه مكة المكرمة والتي تترافق احيانا مع قوفا الحجاج المسلمين القادمين من الشام، والتي تتخذ نفس الوجهة مما دفع البعض لاعتباره طائر مقدس.

    ونشرت الأسد صورة لها خلال زيارة لموقع الطير "أبو منجل" فى تدمر ضمن اطار عملها وحرصها خلال سنوات عديدة لحماية هذا الطير متابعة مسيرة خلال هجرته.

    تحذير سيدة سوريا الأولي أسماء الأسد
    Facebook
    تحذير سيدة سوريا الأولي أسماء الأسد

    كانت المندوبة الدائمة السورية لدى "اليونسكو"، السفيرة لمياء شكور أطلقت فى مايو/ أيار الماضي صرخة تحذير مدوية من فوق منبر المنظمة، وطالبت المجتمع الدولي بممارسة ضغوطه لـ"وضع حد للخطر الداهم والمحدق بمدينة تدمر وموقعها الأثري" داعية المجتمع الدولي للتحرك لحماية "لؤلؤة الشرق وبصمة الحضارات المتعاقبة في ضمير الإنسانية".

     

    ودعت شكور أعضاء المنظمة والمجتمع الدولي بأسره إلى دعم جهود سوريا في "تصديها وحربها ضد المد البربري"، حتى تتمكن من إحباط ما وصفته بـ"خطط وأهداف دول مصابة بمرض إشعال النيران

    وناشدت شكور الدول الأعضاء والأطراف في اتفاقية "اليونسكو 1970 "المتعلقة بالتدابير الواجب اتخاذها لحظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة"، بضرورة "دعم دمشق في حربها ضد المد البربري الذي يأتي من الجحيم والذي يقود البشرية جمعاء الى الجحيم".

    وتتعرض مدينة تدمر الأثرية السورية الى تدمير ممنهج على يد عناصر التنظيم الإرهابي منذ مايو/ أيار الماضي بعد تمكن عناصر التنظيم من دخول المدينة والعبث بمحتوياتها.

    انظر أيضا:

    مصدر عسكري: مقاتلو "داعش" فخخوا المواقع الأثرية في مدينة تدمر بالألغام
    داعش يفخخ مدينة تدمر الأثرية تحضيرا لتدميرها
    موسكو تدين بشدة أعمال "داعش" في تدمر وتدعو للتعاون مع حكومات المنطقة لمواجهته
    الكلمات الدلالية:
    داعش, أسماء الأسد, تدمر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik