10:07 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يحتاج الإنسان في فترة الامتحانات إلى موارد الطاقة من فيتامينات وبروتينات وغيرها من أجل الحفاظ على صحته نتيجة التركيز الذهني الكبير، لكن بعض الأغذية قد تؤثر سلبا على التلميذ أو الطالب.

    ووفقا لموقع "فولكروم"، فإن دراسة جديدة أكدت أن بعض الأغذاية الشائع تناولها من طرف الطلاب خلال فترة الامتحانات قد تؤثر على وظائف الدماغ ودعت إلى تجنبها خلال هذه الفترة.

    السكريات

    الأطعمة الغنية بالسكر يمكن أن تضر بعقلك أكثر من الضرر بمستوى السكر في الدم، حيث تضر الأطعمة السكرية بالدماغ بشدة، لذلك من الأفضل على الطلاب عدم تناول الأطعمة الغنية بالسكر خلال فترة الامتحانات.

    أثبتت دراسة أجريت عام 2015، في علم الأعصاب أن الفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا عالي السكر والدهون عانت من الناحية الإدراكية. لم يقتصر الأمر على ضعف ذاكرتهم طويلة المدى وقصيرة المدى فحسب، بل تأثرت أيضًا قدرتهم على حل المشكلات.

    استبداله: أظهرت دراسة في جامعة "تافتس"الأمريكية أن التوت الأزرق يحسن الذاكرة القصيرة المدى عن طريق إصلاح الخلايا العصبية التالفة. كما أشارت الدراسة إلى أن الفراولة والسبانخ قدمتا نفس التأثيرات ولكن بدرجة أقل.

    القهوة

    معظم الطلاب يفضلون تناول هذا المشروب لمجرد البقاء مستيقظين. يعتبر الكافيين المنتج للطاقة عنصرا أساسيا بين جميع الطلاب، ولكن له بعض الآثار السلبية الخطيرة على عقلك ويمكن أن يكون شربه ضارا بالفعل خلال أيام الامتحان.

    تحتوي القهوة على مادة الكافيين التي تساعد في إنتاج الطاقة عن طريق منع المواد الكيميائية المنومة التي ينتجها الجسم. وفقا لخبراء الصحة، فإن قلة النوم التي يسببها الكافيين قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة بالجسم، مثل القلق وزيادة ضربات القلب والأرق.

    استبداله: في بعض الأحيان، كل ما تحتاجه هو القليل من الماء لزيادة طاقتك والشعور بالاستيقاظ. لا تتردد في إعادة كوب أو كوبين من الماء لترطيب خلاياك وتنشيطها.

    الأطعمة المقلية

    تسبب الأطعمة المقلية بجميع أشكالها بعض الآثار الصحية الخطيرة. وفقا لخبراء الصحة، يمكن أن يكون للأطعمة المقلية بعض الآثار السلبية الخطيرة على الدماغ، ولهذا السبب من المهم ألا يتناولها الطلاب خلال فترة الامتحان.

    وأظهرت الدراسات أن الدهون المشبعة والكوليسترول يمكن أن تمنع الدم من دخول الدماغ، ما يقلل من قوته وتركيزه.

    استبدله: يمكن لنظام غذائي طويل الأمد غني بحمض الفوليك والفولات أن يحسن الذاكرة ويبطئ شيخوخة الدماغ. تشمل بعض الأطعمة "الفوليك" الفواكه الحمضية والفاصوليا والعدس والأفوكادو.

    الدهون المتحولة

    من أول الأطعمة التي يجب عليك تجنبها لضمان بقاء دماغك بصحة جيدة، هي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المتحولة.

    وفقا للعديد من الدراسات، يمكن أن تؤدي هذه الأطعمة إلى تقلص الدماغ وتقليل قدرة المعالجة للدماغ. أيضا أكد الخبراء أن هذه الأطعمة تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب الذي يمكن أن يؤثر على دماغ الطالب.

    استبدليها: الأطعمة التي تحتوي على الكثير من فيتامين "كا"، الذي يزيد من قوة العقل والوظيفة الإدراكية تمتلئ الخضروات الخضراء مثل اللفت والبروكلي بهذا الفيتامين المعزز للدماغ.

    التونة

    يعتبر الناس عادة الأسماك غذاء للدماغ. بعد كل شيء ، تم ربط الأحماض الدهنية DHA الموجودة في العديد من الأسماك بتحسين الذاكرة، ولكن نظرًا لأن سمك السلمون الطازج لا يتناسب تمامًا مع متوسط ميزانية الطالب، فغالبًا ما يُنظر إلى التونة على أنها بديل قابل للتطبيق، نظرًا لأنها أرخص بكثير. ومع ذلك، فإن الحقيقة هي أن التونة يمكن أن تلحق أضرارًا بالغة بالمخ.

    أدت سنوات من التلوث الصناعي إلى تلوث المحيطات - والتونة التي تعيش فيها - بتركيزات عالية من الزئبق. تؤثر المستويات العالية من الزئبق في الجسم سلبًا على الوظيفة الإدراكية، ويمكن أن تلحق الضرر أيضًا بأعضاء أخرى مثل القلب.

    استبداله: إذا كنت ترغب حقًا في الحصول على DHA لبعض قوة الدماغ، فإن الأسماك الأخرى مثل الماكريل والسلمون والسردين تقدم كميات عالية من الأحماض الدهنية بدون الكثير من الزئبق.

    انظر أيضا:

    شارل ميشيل: دول الاتحاد الأوروبي تعتزم تركيز المزيد من الجهود لضمان أمنها
    منها الماء... أطعمة تفيد للتركيز والامتحانات وأخرى يجب تجنبها
    الكلمات الدلالية:
    الذكاء, أغذية, امتحانات, الحمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook