06:34 11 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    المعارضة في فنزويلا

    رفع الحد الأدنى للأجور في فنزويلا بمقدار 60 مرة

    © REUTERS / Carlos Eduardo Ramirez
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، يوم الجمعة، عن سعر عملة الـ"بترو" الرقمية الجديدة وكذلك الحد الأدنى للأجور الجديد في البلاد بداية من 20 أغسطس/آب الجاري، حيث ستتحول فنزويلا إلى استخدام عملة رقمية جديدة.

    وبحسب مادورو، فإن سعر "بترو" واحد يساوي 60 دولارا، أو 3.6 ألف بوليفار جديد (360 مليون بوليفار قديم). في الوقت نفسه، فإن سعر "السوق السوداء" بلغ يوم الجمعة 5.9 مليون بوليفار قديم لكل دولار. وسيتم إزالة 5 أصفار من البوليفار الحالي.

    وسيكون الحد الأدنى للأجور نصف "بترو"، أي 1.8 ألف بوليفار جديد، أو 180 مليون بوليفار قديم. وهذا يعني زيادة حادة تبلغ 60 ضعف الحد الأدنى للأجور، وهو ما يعادل الآن 3 ملايين بوليفار فقط (30 بوليفار جديد).

    كما أعلنت مادورو عن زيادة ضريبة القيمة المضافة في البلاد من 12 إلى 16 ٪، وفقا لوكالة الأنباء الفنزويلية "AVN".

    وقال مادورو في وقت سابق، إنه بداية من 20 أغسطس، فنزويلا سوف تستخدم عملتين — بوليفار وبترو. في الوقت نفسه، تبقى الأموال القديمة أيضا لحين الانتهاء من استخدامها نهائيا. كما سيتم ربط البوليفار مع بترو. وسيبدأ البنك المركزي في نشر أرقام رسمية تربط بين "بوليفار" و "بترو" كل يوم.

    وأصدرت فنزويلا في 20 فبراير العملة الرقمية الجديدة المدعومة بالبترول "بترو" ، لتصبح بذلك أول دولة لها عملة رقمية مشفرة خاصة بها، مدعومة باحتياطيات النفط.

    وأعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في وقت سابق، أن بلاده ستلغي 5 أصفار من عملتها البوليفار، بدلا من 3 أصفار كانت تخطط لها أصلا، في مسعى للتكيف مع التضخم المتوقع أن يصل إلى مليون في المئة هذا العام.

    انظر أيضا:

    معدل التضخم في فنزويلا تجاوز 13000 بالمئة
    الخارجية الأمريكية تدعو رئيس فنزويلا لاحترام حقوق الإنسان والدستور
    بيرو تطلب من فنزويلا البحث عن مشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو
    فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو
    وزير: فنزويلا تضمن إمدادات النفط شريطة الحفاظ على السلام في البلاد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, أخبار العالم, أخبار الاقتصاد, عملة رقمية, أجور مالية, أزمة اقتصادية, تضخم, نيكولاس مادورو, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik