03:19 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    قادة دول أبيك

    في ظل اختفاء البيان النهائي... من أفشل قمة "أبيك"

    © AFP 2018 /
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 30

    بعد اختتام قمة آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي(أبيك)، اليوم الأحد، وفشل الدول بفي إصدار بيان ختامي موحد للقمة، برزت إلى العلن بعض المعلومات التي كانت تدور في كواليس أروقة القمة المنعقدة في بابوا غينيا الجديدة.

    ومن أبرز التعقيدات والخلافات التي ظهرت في قمة "أبيك" هي المناطحات الصينية الأمريكية التي لم تخلو من تصريحات مباشرة بين الدولتين.

    بدأت الولايات المتحدة هجومها الحاد على الصين من خلال منصة القمة عبر كلمة لنائب رئيس الأمريكي، مايك بنس، الذي أكد أن الولايات المتحدة لن تلغي التعريفات الجمركية مع الصين إلا بعد تغيير سياساتها مشيرا أن قيمة الأسعار الجمركية على البضائع الصينية ستبقى مرتفعة إلى وقت ستغير الصين نهجها الاقتصادي مع واشنطن.

    الولايات المتحدة في هذه القمة أبدت انزعاجها بشكل مباشرمن نشاط الصين الاقتصادي في العالم، ما يؤرق الأمريكيين اليوم هي صناعات الصين والعلاقات التجارية والاقتصادية التي كرستها مع دول العالم، هذا فضلا عن الغزو الصناعي والفكري من خلال طرح بدائل تكنولوجية عبر ادعاءات أمريكية بسرقة الملكية الفكرية لشركات أمريكية كبرى ومنها "أيفون" و"جنرال إلكتريك" وغيرها الكثير.

    كما كشفت القمة عن هواجس أمريكية كبرى إزاء التبدلات الجيوسياسية في شبه الجزيرة الكورية والتي تحاول الصين زيادة سيطرتها ونفوذها فيها وبدى ذلك جليا في خطاب مايك بنس الذي أضاء عن الموضوع قائلا أن الصين تهدد حركة الملاحة البحرية في المنطقة.

    أما الصين فبدورها ردت على الاتهامات الأمريكية بحنكة وبرودة أعصاب من خلال تجاهل الخطاب والرسائل الأمريكية في قمة "أبيك" ودعت دول العالم أجمع إقامة علاقات على قاعدة المساواة والاحترام من خلال تجارة وعلاقات حرة بين الدول بدون أي قيود أو سياسات تعرقل التطور والإنماء في الدول والمجتمعات.

    ولعل رسالة الرد الصينية كانت أكثر انفتاحا وعقلانية وموجهة إلى الجميع في وقت واحد، وهي تدعو الدول إلى الحوار والعلاقات التجارية العادلة مع إمكانية المساعدة للدول النامية الباحثة عن سبيل لتطوير نفسها، وعلى غير عادتها أطلقت الصين المبادرة للتجارة معها دون أي عقبات وتوعدت بضمان حقوق كل من يتعامل معها من دون خوف من أحد.

    وهذه بحد ذاتها رسالة إلى الأمريكيين ومفادها "لا نخاف منكم ونحن مستمرون بسياستنا".

    انظر أيضا:

    قمة آسيا والمحيط الهادئ تختتم أعمالها دون بيان ختامي لأول مرة
    مدفيديف قد يعقد اجتماعات مع شركاء أمريكيين على هامش قمة "أبيك"
    رئيس الفلبين يتغيب عن فعاليات قمة دولية بسبب "القيلولة"
    بوتين يعلن استعداده للقاء ترامب خلال قمة العشرين
    الكلمات الدلالية:
    قمة آبيك, الصين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik